تعليقات ترامب على الأدوية تصعد بأسهم شركات الرعاية الصحية

تباع الأدوية في أمريكا بزيادة تصل إلى ثلاثة أضعاف أسعارها بأوروبا

تباع الأدوية في أمريكا بزيادة تصل إلى ثلاثة أضعاف أسعارها بأوروبا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 12-05-2018 الساعة 12:50
واشنطن - الخليج أونلاين


صعد المؤشر "ستاندرد آند بورز 500" في بورصة وول ستريت، مع نهاية الأسبوع مساء أمس الجمعة، مدعوماً بمكاسب لأسهم شركات الرعاية الصحية؛ بعد أن ألقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كلمة هاجم فيها أسعار الأدوية المرتفعة، لكنه تفادى اتخاذ إجراءات قوية لخفضها.

وأكّد ترامب في كلمة أمام حشد من أنصاره، بحسب وكالة "رويترز"، أن الإدارة الأمريكية سوف تتخذ خطوات لزيادة التنافسية والمساهمة في خفض أسعار الأدوية.

وأضاف الرئيس الأمريكي أن إدارته سوف تقضي على مسبّبات ارتفاع أسعار الأدوية، وعلى اللوبي في هذه الصناعة الذي يجني ثروات طائلة على حساب دافعي الضرائب الأمريكيين.

وعقب هذه التصريحات أنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعاً 91.64 نقطة، أو 0.37%، إلى 24831.17 نقطة، بينما زاد المؤشر "ستاندرد آند بورز 500" الأوسع نطاقاً 4.65 نقاط، أو 0.17% ليغلق عند 2727.72 نقطة.

كما أغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضاً 2.09 نقطة، أو 0.03%، إلى 7402.88 نقطة، لينهي مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" هذا الأسبوع على مكاسب مع صعود ناسداك 2.7%، وستاندرد آند بورز 2.4%، وداو جونز 2.3%.

اقرأ أيضاً :

دراسة: أدوية السكر والسمنة تساعد بالإقلاع عن المخدّرات

وتُباع الأدوية داخل الولايات المتحدة بزيادة تصل إلى ثلاثة أضعاف في المتوسط عن أسعارها في أوروبا وآسيا، في حين تزيد الأسعار عن مثيلاتها في البرازيل مثلاً بواقع 6 أضعاف و16 مرة عن متوسطات أخرى مثل الهند.

وتترك الولايات المتحدة أسعار الأدوية لتحدّدها آليات العرض والطلب في السوق التنافسية، وهي عادة أعلى أسعار بالنسبة إلى حكومات تتحكّم بصورة مباشرة أو غير مباشرة في أسعار الدواء.

ويجعل ذلك شركات الأدوية الأمريكية من أكثر الشركات ربحية، ما أدّى إلى شكاوى بشأن مدى دعم أنظمة الرعاية الصحية الأمريكية.

وتقول شركات صناعة الأدوية الأمريكية إن ارتفاع العائدات مطلوب لتعويض الإنفاق على الأبحاث عالية المخاطر، كما أن الأسعار تعكس القيمة الاقتصادية التي تقدمها العقاقير.

مكة المكرمة