تقرير دولي: السعودية تستهلك 25% من إنتاجها النفطي محلياً

الميزانية السعودية تعتمد على تصدير النفط بنسبة 90%

الميزانية السعودية تعتمد على تصدير النفط بنسبة 90%

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-07-2015 الساعة 13:08
الرياض - الخليج أونلاين


حذر تقرير دولي من زيادة الاستهلاك المحلي من النفط في السعودية في ظل ارتفاع الطلب بنسبة 8% سنوياً، وزيادة السكان 17% خلال السنوات الثلاث الأخيرة فقط.

وقدر التقرير حجم الاستهلاك في الداخل السعودي من النفط بنحو 25% من إجمالي 10.3 ملايين برميل تمثل إنتاج المملكة اليومي حالياً.

وأشار تقرير "كابيتال انيرجي"، إلى تقديرات سابقة لشركة أرامكو حذرت فيها من إمكانية ارتفاع الاستهلاك المحلي من النفط إلى 8.2 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030، لافتاً في السياق ذاته إلى تحذيرات مجموعة سيتي غروب من أن هذه المعدلات قد تدفع المملكة إلى استيراد بعض احتياجاتها النفطية من الخارج.

ولفت التقرير إلى التحديات التي تواجه زيادة الإنتاج، وفي صدارتها الحاجة إلى المزيد من الاستثمارات المالية، وأدى إفراط أمريكا في إنتاج النفط الصخري خلال السنوات الأخيرة إلى هبوط أسعار النفط إلى 60 دولاراً للبرميل، مشدداً على حاجة المملكة لتصدير النفط لاعتماد الميزانية على عائداته بنسبة 90% على الأقل.

من جهة أخرى أشار تقرير صوت النفط أو "أويل فويث" إلى أن السوق النفطية العالمية وصلت إلى مرحلة التوازن خلال يوليو/تموز الحالي، بوصول حجم الإنتاج العالمي إلى 95.9 مليون برميل يومياً، ووفقاً للتقرير انخفض الإنتاج من أمريكا الشمالية بمعدل 320 ألف برميل ليصل إلى 19.5 مليون برميل، وانخفضت منصات التنقيب في السعودية بنسبة 10%، في حين استقرت في الولايات المتحدة عند 628 منصة.

ولفت إلى أن تراجع الأسعار في العام الماضي لم يكن ضخماً مقارنة بالفترة التي واكبت الأزمة المالية العالمية في 2008، مشيراً إلى أن الأزمة الراهنة نتجت عن زيادة الإنتاج بالدرجة الأولى، وبلغ إنتاج أمريكا حالياً 12.9 مليون بانخفاض 40 ألف برميل عن شهر أبريل/نيسان الماضي.

مكة المكرمة