تقرير: قطر ثالثة عالمياً في احتياطي الغاز الطبيعي "المؤكّد"

الولايات المتحدة في صدارة الدول الأكثر إنتاجاً للغاز

الولايات المتحدة في صدارة الدول الأكثر إنتاجاً للغاز

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-06-2018 الساعة 12:58
لندن - الخليج أونلاين


أظهرت معطيات إحصاءات الطاقة العالمية 2018، الصادرة عن شركة النفط البريطانية "BP"، أن روسيا صاحبة أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي "المؤكّد" في العالم بـ35 تريليون متر مكعب، تليها إيران ثانياً، وفي المرتبة الثالثة دولة قطر.

وطبقاً لتعريف مجلة البترول والغاز الأمريكية، يُعرَّف الاحتياطي "المؤكَّد" من الغاز الطبيعي بأنه: "الكميات التي يمكن استخراجها في ظل ما هو معروف حالياً من الأسعار والتكنولوجيا".

وقالت وكالة الأناضول، الجمعة، إنها حصلت على الإحصائية، التي أظهرت أن إجمالي احتياطي الغاز الطبيعي بالعالم يبلغ 193.5 تريليون متر مكعب، ويكفي لتلبية حاجة السوق نحو 52 عاماً.

وجاءت منطقة الشرق الأوسط في صدارة المناطق الأكثر امتلاكاً لاحتياطي الغاز الطبيعي بـ79.1 تريليون متر مكعب.

اقرأ أيضاً :

خروج اليونان من برامج المساعدة ينال موافقة أوروبية

وتبعت الشرق الأوسط رابطة الدول المستقلّة (منظمة دولية أورو - آسيوية تضمّ 12 جمهورية سوفييتية سابقة) بـ59.2 تريليون متر مكعب.

في حين جاءت منطقة أوروبا في المرتبة الأخيرة من حيث حجم احتياطي الغاز الطبيعي بـ3 تريليونات متر مكعب.

وجاءت إيران في المرتبة الثانية بعد روسيا بـ33.2 تريليون متر مكعب، وقطر في المرتبة الثالثة بـ24 تريليون متر مكعب من الغاز الطبيعي.

وحلّت الولايات المتحدة بـ734.5 مليار متر مكعب، في صدارة الدول الأكثر إنتاجاً للغاز في أسواق الطاقة العالمية خلال 2017.

وجاءت روسيا في المرتبة الثانية بإنتاجها 635.6 مليار متر مكعب، وإيران في المرتبة الثالثة بـ22.9 مليار متر مكعب.

ومنذ العام الماضي، أنهت قطر تعليقاً مؤقتاً كانت فرضته على تطوير أكبر حقل للغاز الطبيعي في العالم، مع سعي أكبر بلد مصدّر للغاز الطبيعي المسال للتغلّب على زيادة غير متوقّعة في المنافسة.

وكانت قطر أعلنت، في 2005، تعليقاً مؤقتاً لتطوير حقل الشمال الذي تتقاسمه مع إيران؛ ليكون أمام الدوحة وقت لدراسة أثر الزيادة السريعة في الإنتاج على المكمن.

ويسهم الحقل البحري العملاق، الذي تسمّيه الدوحة "حقل الشمال" وتسمّيه إيران "حقل بارس الجنوبي"، بجميع إنتاج قطر من الغاز تقريباً ونحو 60% من إيرادات التصدير.

مكة المكرمة