توتال تتجه إلى بيع مزيد من الأصول النفطية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-09-2014 الساعة 18:47
باريس - الخليج أونلاين


تتجه شركة توتال الفرنسية إلى بيع مزيد من الأصول النفطية، وخفض التكاليف لتوليد مزيد من السيولة، وتعديل خطط التنقيب بعد تقليص الإنتاج النفطي المستهدف.

وأعلنت توتال، اليوم الاثنين، خفض الإنتاج المستهدف لعام 2017 إلى 2.8 مليون برميل، من المكافئ النفطي يومياً بدلاً من ثلاثة ملايين؛ بسبب مشاكل إنتاجية بحقولها النفطية في ليبيا وكازاخستان ونيجيريا.

وقال مدير الشركة باتريك دو لاشيفارديير، لوكالة رويترز: "لدينا أكثر من 15 مشروعاً كبيراً، لدفع النمو في المستقبل، ثلثا تلك المشاريع نديرها بأنفسنا مما يجعلنا على ثقة من تحقيق الأهداف".

وأضاف: "أن توتال جمعت 30 مليار دولار من مبيعات الأصول النفطية منذ العام 2010".

وشأنها شأن شركات النفط الكبيرة الأخرى تتعرض توتال لضغوط من المساهمين لخفض التكاليف وزيادة توزيعات الأرباح، في ظل تقلص الربحية بفعل ارتفاع التكاليف في صناعة النفط وأسعار الخام الضعيفة.

وتنوي الشركة الآن بيع أصول بعشرة مليارات دولار في 2015-2017، بعد أن حققت هدفها لمبيعات قيمتها 15-20 مليار دولار في 2012-2014.

وبهذا يكون برنامج البيع من أكثر البرامج طموحاً في القطاع، إلى جانب خطة "بي.بي" للتخارج من أصول قيمتها 50 مليار دولار.

وأحجم "دو لاشيفارديير" خلال حديثه عن تحديد الأصول التي قد تبيعها الشركة، مضيفاً "أن خطة بيع الأصول السابقة تضمنت أنشطة للمنبع والمصب".

وستتراجع استثمارات الشركة إلى 25 مليار دولار في 2017 من ذروة 28 مليار يورو المسجلة في 2013، في حين ستتراجع نفقات التشغيل ملياري دولار سنوياً بحلول 2017.

وفي وقت سابق أعلنت المجموعة تمسكها بهدف سابق لتوليد سيولة حجمها 15 مليار دولار في 2017، لكنها خفضت هدفها للعام المقبل إلى 7 مليارات دولار من 10 مليارات دولار.

مكة المكرمة