خروج اليونان من برامج المساعدة ينال موافقة أوروبية

تعاني اليونان من أوضاع اقتصادية صعبة

تعاني اليونان من أوضاع اقتصادية صعبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-06-2018 الساعة 10:57
أثينا - الخليج أونلاين


وافق وزراء مالية منطقة اليورو على شروط خروج اليونان من برنامج مساعدات الإنقاذ الثالث، ومن ضمن ذلك إجراءات تخفيف الديون وتقديم شريحة مالية أخيرة تبلغ 15 مليار يورو (17.4 مليار دولار)، حسبما أفاد رئيس مجموعة اليورو، ماريو سيتينو، اليوم الجمعة، مشيراً إلى أن الاتفاق جاء بعد ساعات من المفاوضات الصعبة.

وبموجب الاتفاق، يتعيّن على الدائنين الأوروبيين منح اليونان دفعة مالية أخيرة، وتمديد فترة استحقاق الدين 10 سنوات على قروض بعينها.

اقرأ أيضاً :

"اليونان" الأكثر مديونية بمنطقة اليورو تليها إيطاليا

ويأتي هذه الاتفاق "التاريخي" في الوقت الذي تقرّر فيه إنهاء برنامج مساعدات الإنقاذ الثالث لليونان، في أغسطس المقبل.

ويهدف الاتفاق إلى ضمان أن تكون البلاد قادرة على تسديد الدين وألا تتراجع أثينا عن إصلاحاتها، في الوقت الذي تهدف إلى العودة إلى أسواق رأس المال.

وقال وزير المالية اليوناني، يوكليد تساكالوتوس، إن حكومته "راضية" عن الاتفاق الذي وضع نهاية لـ8 سنوات من إجراءات التقشّف والإصلاح، بحسب إذاعة صوت ألمانيا.

وأضاف: "لكن هذه الحكومة لا تنسى ولن تنسى أبداً معاناة الشعب اليوناني خلال تلك السنوات الثماني، ونحن نعلم أنه لجعل هذا الأمر يستحق العناء نحتاج إلى التأكّد من أن الشعب اليوناني سيرى ثماراً ملموسة من هذا الاتفاق الجيد قريباً جداً".

وأشار تساكالوتوس إلى أن جميع الالتزامات كانت بالفعل جزءاً من خطة النمو التي تتبنّاها الحكومة اليونانية أو التي تبقّت بعد برنامج الإنقاذ الحالي، مؤكّداً أنه "لا يتم وضع شروط وأحكام جديدة هنا".

ووفق المعطيات التي أعلنها مكتب الإحصاء الأوروبي "يوروستات"، أبريل الماضي، فقد بلغ دين اليونان ما يعادل 178.6% من ناتجها المحلي الإجمالي.

مكة المكرمة