خَفَضَ النفط ورَفَعَ البنزين.. "هارفي" يتلاعب بالأسعار

تسبب "هارفي" في تعطيل ربع المصافي الأمريكية

تسبب "هارفي" في تعطيل ربع المصافي الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 30-08-2017 الساعة 11:36
لندن - الخليج أونلاين


تراجعت أسعار النفط الخام، الأربعاء، في حين ارتفعت أسعار البنزين إلى أعلى مستوى منذ منتصف عام 2015، حيث تسببت الفيضانات التي أعقبت الإعصار "هارفي" في تعطيل ربع المصافي الأمريكية تقريباً؛ ما أدى إلى تعثر الطلب على الخام وتصاعد المخاوف من نقص الوقود.

وبحلول الساعة (06.44) بتوقيت "غرينتش"، تراجعت العقود الآجلة لخام غربي تكساس الوسيط تسعة سنتات إلى 46.35 دولاراً للبرميل.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت ستة سنتات إلى 51.94 دولاراً للبرميل.

اقرأ أيضاً:

مشروبات الطاقة.. إعلانات جاذبة ووهم يقضي على أدمغة الشباب

وفي سوق المنتجات المكررة كانت حركة الأسعار أشد حدة.

وزادت أسعار البنزين الأمريكية بأكثر من 3% إلى 1.8380 دولار للغالون.

وقفزت الأسعار، في وقت سابق، إلى أعلى مستوى منذ 31 يوليو عام 2015 لتصل إلى 1.842 دولار. وأيضاً قفزت العقود الآجلة لوقود الديزل 1.2% إلى 1.6854 دولار، وبلغت في وقت سابق أعلى مستوى منذ يوم التاسع من يناير الماضي عند 1.697 دولار.

وإلى جانب تأثير الإعصار "هارفي"، قال معهد البترول الأمريكي الثلاثاء، إن مخزونات الخام انخفضت بمقدار 5.780 ملايين برميل في الأسبوع الماضي، وهو مؤشر على أن سوق النفط الأمريكية تتحسن تدريجياً.

غير أن هذه الأرقام لا تعكس تأثير "هارفي". وتنشر إدارة معلومات الطاقة البيانات الرسمية للأسبوع الماضي يوم الأربعاء.

ووفقاً لـ"رويترز"، قال تجار إن بيانات إدارة معلومات الطاقة ستستغرق أسابيع لتعكس تأثير الإعصار والفيضانات بشكل كامل.

وكان إعصار "هارفي" ضرب، السبت، سواحل ولاية تكساس الأمريكية، على خليج المكسيك، حيث تقع مدينتا "كوربس كريستي" و"هيوستن"، اللتان تضمّان عدداً من أكبر المصافي النفطية الأمريكية.

وتسبب "هارفي" في خسائر طائلة للولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما أشار إليه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب؛ إذ قال إن تقديم تعويضات عن الأضرار الناجمة عن العاصفة "هارفي" في ولاية تكساس سيكون "اقتراحاً مكلفاً".

مكة المكرمة
عاجل

الإذاعة العبرية: 4 وزراء بينهم وزير الدفاع الإسرائيلي يرفضون وقفاً لإطلاق النار في غزة