دراسة تستبعد "فقاعة" عقارية في دبي كالتي حدثت 2008

رداً على تكهّنات أطلقها محللو السوق العقارية في دولة الإمارات

رداً على تكهّنات أطلقها محللو السوق العقارية في دولة الإمارات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-07-2015 الساعة 18:57
دبي - الخليج أونلاين


كشفت دراسة أجرتها "كلية لندن لإدارة الأعمال" استبعاد حصول تصحيح جذري في السوق العقارية في دبي.

وأظهرت الدراسة التي شارك فيها أكثر من 200 مدير تنفيذيّ لتحليل السوق العقارية في دبي، حول إمكانية تشكّل "فقاعة" عقارية أخرى، استبعاد الغالبية العظمى من المديرين التنفيذيين حدوث تصحيح جذري في السوق العقارية بدبي، فقد أظهرت النتائج أن 84% من المشاركين لا يرون احتمال انخفاض أسعار العقارات في دبي بنفس الوتيرةِ التي شهدتها في الفترة بين عامي 2008 و2009.

وعلى الرغم من التكهّنات التي أطلقها محللو السوق العقارية في دولة الإمارات والمنطقة على نطاق أوسع، حول ارتفاع أسعار العقارات ومخاطر حدوث مضاربة عقارية تقود إلى تشكّل فقاعةٍ جديدة، فقد أشار نحو نصف المشاركين في الدراسة (49%) إلى إمكانية خوض استثمارات في السوق العقارية بدبي.

وأكد أكثر من ثلث المشاركين في الدراسة أن دافعهم الأساسي للاستثمار يتجلى في التوقعات الاقتصادية القوية لدبي.

وشملت الأسباب الأخرى عائدات الإيجار المرتفعة لعقارات دبي، وأسباباً شخصية أخرى من بينها النوعية العالية لنمط المعيشة في دولة الإمارات، وتفضيل الشراء على الاستئجار.

مكة المكرمة