دعم حُلفاء أمريكا لاتّفاق إيران النووي يهوي بأسعار النفط

زيادة عدد الحفارات الأمريكية ساهم في خفض الأسعار

زيادة عدد الحفارات الأمريكية ساهم في خفض الأسعار

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 12-05-2018 الساعة 13:40
نيويورك - الخليج أونلاين


انخفضت أسعار النفط في تداولات الجمعة، بمقدار 35 سنتاً عن سعر إقفال أمس الخميس، بعد أن بات راجحاً أن حلفاء الولايات المتحدة سيحثّون على الحفاظ على الاتفاق النووي مع طهران، وهو ما يبقي إمدادات الخام الإيراني مستمرّة للأسواق العالمية.

كما أسهم ارتفاع عدد الحفارات النفطية النشطة في الولايات المتحدة بمقدار 10 حفارات هذا الأسبوع في خفض الأسعار، بحسب بيانات حصلت عليها وكالة "رويترز".

ورغم هذا الانخفاض فإن أسعار الخام تبقى قرب أعلى مستوياتها في أكثر من ثلاث سنوات ونصف.

وكانت إيران وقّعت عام 2015 مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا) وألمانيا، اتفاقاً حول برنامجها النووي.

وينصّ الاتفاق على التزام طهران بالتخلّي لمدة لا تقلّ عن 10 سنوات عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير؛ بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

اقرأ أيضاً :

النفط يقفز 2% بعد انسحاب أمريكا من اتفاق إيران النووي

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضةً 35 سنتاً إلى 77.12 دولاراً للبرميل، غير بعيدة عن مستوى 78 دولاراً الذي سجّلته الخميس، وهو أعلى مستوى لها منذ نوفمبر 2014.

وانخفضت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 66 سنتاً لتبلغ عند التسوية 70.70 دولاراً للبرميل مقارنة بأعلى مستوى لها في ثلاث سنوات ونصف، البالغ 71.89 دولاراً الذي سجّلته في جلسة الخميس.

جدير بالذكر أن أسعار النفط ارتفعت أكثر من 2% لتصل إلى أعلى مستوى لها في ثلاثة أعوام ونصف العام، الأربعاء، بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران.

ويعزو خبراء سبب الارتفاع إلى أن هذه الخطوة من المرجّح أن تحدّ من صادرات إيران -الدولة العضو في منظمة أوبك- من الخام في سوق يعاني بالفعل شحّ المعروض.

وكان ترامب أعلن، الثلاثاء، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق المبرم عام 2015، ما يزيد مخاطر الصراع في الشرق الأوسط ويثير حالة من عدم اليقين بشأن إمدادات النفط العالمية.

مكة المكرمة