دول في "أوبك" تناقش تجميد إنتاج النفط عاماً آخر

سجلت أسعار النفط، الخميس، انخفاضاً جديداً في آسيا

سجلت أسعار النفط، الخميس، انخفاضاً جديداً في آسيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-02-2016 الساعة 15:45
مينسك - الخليج أونلاين


قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، الخميس، إن وزراء نفط من "أوبك" وخارجها يعتزمون الاجتماع في منتصف مارس/آذار القادم.

وأبلغ نوفاك الصحفيين في مينسك، عاصمة روسيا البيضاء، أن روسيا ستحضر الاجتماع في حالة عقده، وأنه سيلتقي أيضاً على الأرجح بوزير النفط الإيراني في مارس/آذار.

وقال إن تجميد إنتاج النفط ينبغي أن يستمر عاماً على الأقل، وإن سوق النفط ستتوازن بشكل أسرع إذا جمدت روسيا ودول أخرى إنتاجها النفطي.

وكانت السعودية، أكبر منتج في أوبك، وروسيا غير العضو في المنظمة، اتفقتا مع قطر وفنزويلا الأسبوع الماضي على تجميد الإنتاج عند مستويات يناير/كانون الثاني، إذا انضم منتجون آخرون. ورحبت إيران بالخطوة لكنها لم تتعهد باتخاذ إجراء.

وذكر نوفاك أنه من غير الواضح حالياً إن كان اتفاق تجميد الإنتاج سيكون شفهياً فقط أم سيتم توقيعه.

من جانب آخر سجلت أسعار النفط، الخميس، انخفاضاً جديداً في آسيا، بعد ارتفاعها الأربعاء، في حين يشكك المستثمرون بقدرات منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) على تسوية مشكلة العرض المفرط.

وتراجع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم أبريل/نيسان في المبادلات الإلكترونية في آسيا 24 سنتاً ليصل الى 31.09 دولاراً، أما سعر برميل البرنت النفط المرجعي الأوروبي لبحر الشمال تسليم أبريل/نيسان، فقد خسر 1.14 دولار ليصل إلى 34.41 دولاراً.

وكانت أسعار النفط سجلت بعض التحسن، الأربعاء، في سوق أثارت فيها أرقام تشير إلى انخفاض المخزون الأمريكي من الوقود والإنتاج الوطني، ارتياحاً.

وارتفع سعر برميل النفط الخفيف 28 سنتاً إلى 32.15 دولاراً في سوق المبادلات في نيويورك، أما برميل البرنت فقد ربح 1.14 دولار إلى 34.41 دولاراً.

لكن القلق من العرض المفرط الذي أدى إلى انخفاض الأسعار نحو 70% منذ يونيو/حزيران 2014 طغى مجدداً.

مكة المكرمة