دول منظمة "شنغهاي" تهيمن على 20% من الاقتصاد العالمي

زادت المنظمة من قوتها مع انضمام الهند وباكستان

زادت المنظمة من قوتها مع انضمام الهند وباكستان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-06-2017 الساعة 15:10
لندن - الخليج أونلاين


تجاوز إجمالي حجم الاقتصاد لـ"منظمة شنغهاي للتعاون"، بعد انضمام الهند وباكستان إليها قبل أيام، 15 تريليون دولار أمريكي، مشكِّلاً ما نسبته 20% من الاقتصاد العالمي البالغ 74 تريليون دولار، بحسب البنك الدولي.

واستعرضت قمة المنظمة في العاصمة الكازاخية، أستانة، التي اختتمت أعمالها في 9 يونيو/حزيران الحالي، إمكانات التعاون الاقتصادي للمنظمة.

ووفق بيانات البنك الدولي، تجاوز إجمالي الحجم الاقتصادي للمنظمة بعد انضمام الهند وباكستان 15 تريليون دولار أمريكي، مشكِّلاً قرابة 20 في المئة من الاقتصاد العالمي البالغ 74 ترليون دولار، بعد أن كان حجمها الاقتصادي يبلغ في نهاية 2015 قرابة 12.7 تريليون دولار.

ويعود تأسيس المنظمة إلى تشكيل اتحاد باسم "خماسية شنغهاي" عام 1996، بين الصين وروسيا وكازاخستان وقرغيزيا وطاجيكستان، وفي 2001 تحول الاسم إلى "منظمة شنغهاي للتعاون"، بعد انضمام أوزبكستان.

وزادت المنظمة من قوتها مع انضمام الهند وباكستان، خلال القمة الأخيرة في أستانة، ووصل عدد أعضائها إلى 8، يهدفون إلى تعزيز التعاون والثقة المتبادلة بين الدول الأعضاء، في مجالات عديدة منها السياسة والتجارة والاقتصاد والعلم والثقافة والتعليم.

اقرأ أيضاً:

في ذكراها الـ 50.. هل يعيش الخليج والعرب نكسة جديدة؟

مكة المكرمة