دون 37 دولاراً.. النفط يهبط لأدنى مستوياته منذ 2009

تراجعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي والخام الأمريكي أكثر من 6% منذ الاثنين

تراجعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي والخام الأمريكي أكثر من 6% منذ الاثنين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 19:26
لندن - الخليج أونلاين


واصلت أسعار النفط انخفاضها، اليوم الثلاثاء، حيث هبط الخام الأمريكي دون 37 دولاراً للبرميل، وهبط برنت دون 40 دولاراً للمرة الأولى منذ مطلع 2009، وسط مخاوف من أن تنفد الطاقة التخزينية في العالم مع زيادة تخمة المعروض العالمي وزيادة الضغوط على دول الخليج العربية.

وتفاقمت التخمة نتيجة لعدم اتفاق منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) الأسبوع الماضي، على سقف إنتاج مع تعهد إيران والعراق بتعزيز الإنتاج والصادرات في العام المقبل.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي والخام الأمريكي أكثر من 6% أمس الاثنين، ووصلت اليوم الثلاثاء إلى مستويات منخفضة جديدة غير مسبوقة منذ أزمة الائتمان عامي 2008 و2009.

وانخفضت عقود برنت 44 سنتاً إلى 40.55 دولاراً للبرميل قبل التسوية مع افتتاح الأسهم الأمريكية، بعد أن سجل أدنى مستوى عند 39.81 دولاراً للبرميل.

وانخفض الخام الأمريكي 48 سنتاً إلى 37.48 دولاراً، بعد أن سجل أدنى مستوى عند 36.64 دولاراً للبرميل.

نزيف النفط رفع من وتيرة الضغوط على دول الخليج لإجراء إصلاحات اقتصادية، وبدء إجراءات تقشف، في ظل التوقعات المتشائمة لبقاء أسعار النفط منخفضة لفترة طويلة.

وشرعت دول الخليج في إجراءات تقشف تشمل الحد من النفقات بهدف مواجهة انخفاض أسعار النفط، مرفقة إياها بخطوات لزيادة مداخيلها غير النفطية وخفض الدعم على المشتقات النفطية، في إجراءات يرى محللون أنها، على أهميتها، لا تزال دون المطلوب.

ومن المتوقع أن تسجل دول مجلس التعاون الخليجي التي تعد من أبرز مصدري النفط في العالم وتعتمد عليه موازناتها بشكل كبير، عجزاً إجمالياً يصل إلى 180 مليار دولار في العام الحالي، مع ترجيح أن يستمر شح إيرادات النفط أعواماً، وذلك بعدما وفرت لها أسعار النفط المرتفعة فائضاً في موازاناتها السنوية طوال العقد الفائت.

وبحسب إحصاءات صندوق النقد، تراجع فائض موازنات دول المجلس الست من 182 مليار دولار في 2013، إلى 24 ملياراً فقط في عام 2014، وسجلت السعودية والبحرين وعمان عجزاً في موازنة 2014 للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2009.

وفقد برميل النفط أكثر من 60% من سعره منذ منتصف 2014، ما قد يحرم دول الخليج مداخيل تقدر بنحو 275 مليار دولار، بحسب صندوق النقد.

ونصح صندوق النقد دول الخليج التي حققت خلال العقد الماضي فائضاً في موازنتها بلغ 2.7 تريليون دولار، باتباع منهج تدريجي لتطبيق الإصلاحات المالية وتنويع مصادر الدخل.

مكة المكرمة