رئيس "قطر للبترول": مستقبلنا كبير في قطاعي النفط والغاز

حقل الشمال هو أكبر حقل غاز في العالم

حقل الشمال هو أكبر حقل غاز في العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-04-2017 الساعة 18:25
الدوحة - الخليج أونلاين


قال سعد الكعبي، الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول، إن مستقبلاً كبيراً ينتظر قطاعي النفط والغاز في بلاده، مشيراً إلى أن شركته ستعلن لاحقاً عدداً من المشاريع الكبرى حول العالم.

وفي حديث بثته قناة "الجزيرة" الإخبارية، الثلاثاء، أكد الكعبي أن مشروع زيادة إنتاج الغاز في حقل الشمال "سيلعب دوراً كبيراً في نمو قطر للبترول"، مشيراً إلى أن "نوعية الغاز الذي سينتجه المشروع ستحدد في وقت لاحق".

وكانت دولة قطر أعلنت، الاثنين، إطلاق مشروع جديد لزيادة إنتاجها من غاز حقل الشمال بنحو ملياري قدم مكعب، أي ما يعادل 10% زيادة عن معدل الإنتاج الحالي.

وينهي المشروع الجديد 12 عاماً من التوقف لحقل غاز الشمال، كما أنه يعزز إنتاج البلاد بنحو 10 في المئة من الغاز الطبيعي، وفقاً لما نقله موقع "بي بي سي".

وأوضح الكعبي أن الدوحة بصدد توقيع اتفاقية للاستكشاف في قبرص، فضلاً عن أن لديها نمواً في قطاع البتروكيماويات ومشاريع أخرى كبيرة حول العالم سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

اقرأ أيضاً:

واشنطن تايمز: "القاعدة" تتوسع وتعقّد مهمة ترامب في محاربة الإرهاب

ولفت الكعبي إلى أن دمج شركتي "قطر للغاز" و"راس غاز"، جاء في إطار إعادة هيكلة تهدف لتأسيس كيان واحد ينهض بمهمة التعامل مع الدول الأخرى، مشيراً إلى أن عملية الدمج ستتم قبل نهاية العام الجاري، وأن الشركة الجديدة ستحمل اسم "قطر غاز".

ونفى الكعبي أن يكون لإعلان الدوحة زيادة إنتاجها من الغاز في حقل الشمال علاقة بإعلان طهران زيادة إنتاجها من الحقل نفسه، مشيراً إلى أن موقع الإنتاج الجديد "سيكون في أقصى جنوب الحقل، أي بالقرب من رأس لفَّان (القطري) منه إلى الحدود الإيرانية".

وأضاف: "الزيادة في الإنتاج ستدعم مكانة قطر كلاعب أساسي في سوق الغاز كأكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال بإنتاج يصل إلى 77 مليون طن سنوياً".

وحقل الشمال هو أكبر حقول الغاز في العالم، وتبلغ مساحته نحو 9.700 كم مربع، منها 6.000 في مياه قطر الإقليمية، و3.700 في المياه الإيرانية، وقد اكتُشف عام 1971، وبدأ الإنتاج عام 1989.

ووصف الكعبي علاقة شركته مع الجهات الإيرانية التي تدير حصة إيران من حقل الشمال المشترك، بـ"الجيدة"، مؤكداً أن هناك تنسيقاً بين الجانبين في هذا المجال.

وتصدرت قطر قائمة الدول المصدرة للغاز المسال خلال العام 2015؛ بصادرات وصلت إلى 106.4 مليارات متر مكعب.

وأوضح الكعبي أن الدراسات الاستكشافية للمشروع الجديد أجرتها "قطر للبترول" وحدها دون شركاء.

و"قطر للبترول" هي شركة حكومية ومسؤولة عن تطوير مشاريع الغاز والنفط في قطر، أما "حقل الشمال" فهو الحقل الرئيسي لإنتاج الغاز في قطر.

مكة المكرمة