رسوم ترامب الجمركية تُقلق مجموعة السبع وتحذيرات من حرب قريبة

واجه وزير المالية الأمريكي انتقادات حادة من وزراء مالية مجموعة السبع

واجه وزير المالية الأمريكي انتقادات حادة من وزراء مالية مجموعة السبع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 03-06-2018 الساعة 10:04
لندن - الخليج أونلاين


أعرب وزراء مالية ستة بلدان من مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى (G7) عن قلقهم من فرض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، رسوماً جمركية على واردات الصلب والألمنيوم، فيما حذر وزير المالية الفرنسي، برونو لو مير، من اندلاع حرب قد تبدأ خلال "أيام قليلة".

جاء ذلك في بيان مشترك للبلدان الستة، وهي اليابان وألمانيا وفرنسا وكندا وبريطانيا وإيطاليا، تلاه وزير المالية الكندي بيل مونرو، في ختام اجتماع وزراء المالية للمجموعة، الذي استضافته بلاده في ولاية كولومبيا البريطانية على مدى 3 أيام.

وتضم مجموعة السبع كلاً من الدول الست المذكورة أعلاه إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب ما نقلت شبكة "بي بي سي" الأحد، قال مونرو إن الأعضاء الستة وممثل الاتحاد الأوروبي يشعرون بـ"القلق وخيبة الأمل" من قرارات ترامب بخصوص التعاملات التجارية للولايات المتحدة.

وأوضح أن الأعضاء الستة والاتحاد الأوروبي يعارضون الرسوم الجمركية الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب والألمنيوم.

ودعا واشنطن إلى التراجع عن قرارها بفرض الرسوم الجمركية، طالباً من وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، إبلاغ ترامب رسالتهم.

وواجه وزير المالية الأمريكي، ستيف منوتشين، انتقادات حادة من وزراء مالية مجموعة السبع، الغاضبين بسبب فرض واشنطن الرسوم الجمركية الجديدة على واردات الصلب والألومنيوم.

ونفى منوتشين أن تكون الولايات المتحدة قد تخلت على قيادتها للاقتصاد العالمي، وقال إنه نقل المخاوف الشديدة للدول الأخرى إلى الرئيس ترامب.

اقرأ أيضاً :

ترامب يتعهّد بإجراءات تجارية أشدّ ضد الصين

وحذر وزير المالية الفرنسي، برونو لو مير، من اندلاع حرب قد تبدأ خلال "أيام قليلة"، لكن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أصرّ في تعليق له على "تويتر"، على أن الولايات المتحدة "نُهبت تجارياً لسنوات من قبل الدول الأخرى".

وصدرت كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي مجتمعين ما قيمته 23 مليار دولار من الصلب والألومنيوم إلى الولايات المتحدة عام 2017، أي قرابة نصف إجمالي واردات الصلب والألومنيوم البالغة قيمتها 48 مليار دولار.

وأصدر الاتحاد الأوروبي قائمة من 10 صفحات بالسلع الأمريكية التي ستخضع لتعريفات جمركية؛ رداً على قرار ترامب، بداية من الدراجات النارية من طراز "هارلي ديڨيدسون" إلى منتجات الويسكي.

كما تعتزم كندا فرض تعريفات جمركية تصل إلى 25% وبقيمة 13 مليار دولار على الواردات الأمريكية بداية من الأول من يوليو المقبل، وستشمل البضائع التي تطالها التعريفات الكندية بعض أنواع الصلب الأمريكية، إضافة إلى سلع استهلاكية مثل الألبان والويسكي والبن.

وانتقد زعماء الاتحاد الأوروبي وكندا الخطوة الأمريكية، حيث تحدث الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى الرئيس ترامب، وأخبره بأن التعريفات الجديدة "غير قانونية"، لكن ترامب أخبره بأن ثمة حاجة إلى "إعادة توازن تجاري" مع الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إن خطوة الولايات المتحدة "غير مقبولة كلياً"، مضيفاً أنه سيرفع قضية ضد الولايات المتحدة في منظمة التجارة العالمية.

كما عارض قرارات ترامب بعض الجمهوريين البارزين، وقال بول رايان، رئيس الكونغرس الأمريكي، إن الخطوة استهدفت الدول الحليفة التي ينبغي أن نعمل معها لمواجهة الممارسات التجارية غير المنصفة من بعض الدول، كالصين.

وكان ترامب وقع، مطلع مارس الماضي، قراراً بفرض رسوم استيراد جمركية، تبلغ 25% على الصلب، و10% على الألمنيوم، ثم أرجأ، مطلع مايو الماضي، تطبيقها على واردات الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك 30 يوماً.

وتستضيف كندا، الرئيس الدوري الحالي للمجموعة، أعمال القمة الـ44 لزعماء مجموعة السبع في بلدة شارلفوا بولاية كيبيك يومي 8 و9 يونيو الجاري.

مكة المكرمة