رغم الخلافات.. ألمانيا تمد يدها للاقتصاد التركي

الرابط المختصرhttp://cli.re/64vy5L

ساءت العلاقات فيما سبق بين ألمانيا وتركيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-08-2018 الساعة 15:08
برلين - الخليج أونلاين

ذكرت صحيفة "نويه أوزنا بروكر تسايتونغ" الألمانية أن حكومة المستشارة أنجيلا ميركل، رصدت خلال النصف الأول من العام الجاري نحو مليار دولار ضمانات ائتمانية لصادراتها إلى تركيا، وذلك رغم المشاكل الاقتصادية مع أنقرة.

واستندت الصحيفة في تقريرها، اليوم الخميس، إلى رد من وزارة الاقتصاد الألمانية على طلب إحاطة تقدم به حزب اليسار المعارض بهذا الشأن.

وجاء في رد الحكومة أنها ضمنت توريدات وخدمات شركات ألمانية إلى تركيا خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2018 بقيمة 950 مليون دولار، مشددة على أن دراسة طلبات الضمانات الائتمانية كلاً على حدة يساهم في درء المخاطر.

وتعتبر تركيا من الدول التي يحق للشركات الألمانية الحصول على ضمانات حكومية عند إجراء صفقات معها.

 

 

يذكر أن الحكومة الألمانية سعت عبر ضمانات "هرميس" الائتمانية التي اعتمدتها إلى ممارسة ضغط على حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عندما بلغت الأزمة بينهما ذروتها العام الماضي، إثر اعتقال السلطات التركية العديد من الألمان في تركيا لأسباب سياسية؛ وهو ما أضر كثيراً بالعلاقات الثنائية.

غير أن إفراج السلطات التركية عن الصحفي دنيس يوجيل، الألماني من أصل تركي، في فبراير الماضي، بدأ بتخفيف حدة التوتر في العلاقات بين البلدين.

وتعيش تركيا في ظل الأزمة الاقتصادية بعد تدهور أسعار الليرة، إثر العقوبات الاقتصادية التي أعلنتها الولايات المتحدة الأمريكية عليها في وقت سابق.

مكة المكرمة