رغم الهجمات.. أردوغان: سنختتم 2018 بنسبة نمو قياسية

الرابط المختصرhttp://cli.re/GNyVJ6

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال افتتاح طريق سريع في أنقرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-08-2018 الساعة 19:47
أنقرة - الخليج أنلاين

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستختتم 2018 بنسبة قياسية في النمو رغم الهجمات الاقتصادية التي تتعرض لها عبر رفع سعر صرف الدولار.

جاء ذلك في كلمة له خلال مراسم افتتاح طريق سريع في العاصمة أنقرة، الجمعة.

وقال أردوغان: "رغم الهجمات التي نتعرض لها عبر رفع أسعار صرف الدولار فإن نمو الاقتصاد التركي سيتواصل، وسنختتم 2018 بنسبة قياسية في النمو".

وأكد أنه "ليس بإمكان أحد أن يحُول بيننا وبين أهدافنا، ولن نسمح بذلك".

وأضاف الرئيس التركي: إنه "لا يمكن لمن استضافوا أعضاء منظمة غولن الإرهابية ولم يتخذوا أي خطوة حيالهم أن يعطونا دروساً في القانون".

وتابع في الخصوص ذاته: "من وضعوا المبادئ الأساسية للقانون جانباً بشأن قتلة المئات من مواطنينا بوحشية (منظمة غولن)، لا يمكنهم التحدث إلينا عن الديمقراطية، ولا استخدام لغة التهديد والابتزاز مع هذا الشعب".

وشدد على أن حل القضايا يتم عبر الهدوء والمفاوضات والدبلوماسية، مضيفاً: "ما عدا ذلك فإن كل السبل ستؤدي إلى طريق مسدود".

وحول نمو السياحة في تركيا هذا العام، قال أردوغان: "هناك توافد كبير للسياح الروس على تركيا، أعتقد أن 6 ملايين سائح سيأتون منها (هذا العام). هذه العلاقات والاتصالات بيننا تجعلنا أقوى".

وتعيش العملة التركية تراجعاً حاداً منذ أيام، وسجلت مستويات هبوط قياسية بشكل يومي، في ظل الخلاف الدبلوماسي بين واشنطن وأنقرة بشأن استمرار حبس القس الأمريكي، آندرو برانسون، المتهم بالتجسس ودعم الإرهاب في تركيا.

وتعمقت خسائر الليرة التركية، الجمعة، بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مضاعفة الرسوم الجمركية على الصلب والألومنيوم التركيين، وهوت العملة التركية أمام نظيرتها الأمريكية بنحو 20%.

وتبلغ قيمة الحديد والألومنيوم المستوردين من تركيا أكثر من مليار ومئة مليون دولار سنوياً. ويعمل في قطاع التعدين التركي عشرات آلاف العمال.

مكة المكرمة