زراعة الفراولة في قطر تشق طريقها رغم الصعوبات البيئية

هناك 6 مزارع فراولة في قطر

هناك 6 مزارع فراولة في قطر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-02-2016 الساعة 10:18
الدوحة - الخليج أونلاين


كشفت فعاليات "أسبوع الفراولة" التي اختتمت أيامها الثلاثة في مدينة أم صلال، السبت، النقاب عن تطور زراعة الفراولة في قطر، حيث أفلحت هذه الزراعة الغريبة عن البلاد في شق طريقها بتدرج صعودي موسماً تلو الآخر رغم الصعوبات البيئية.

وجاء هذا بفعل جهود المزارعين القطريين الذين طوّعوا أحدث الوسائل العلمية لإنجاح هذه الزراعة.

وقال الشيخ فالح بن ناصر آل ثاني الوكيل المساعد بوزارة البلدية والبيئة: إن "هذه الفعالية تهدف إلى تشجيع المزارع الأخرى على إنتاج الفراولة والاعتماد على أنواع أخرى غير الخضراوات الموجودة في الساحة"، وفق ما نقلت "العرب" القطرية.

وأضاف أن "تشجيع إنتاج الفراولة المحلية لتصبح تجارية مهم للغاية؛ لا سيما أنها تباع بأسعار ممتازة من غير تسعيرة كأنها سلعة مستوردة، وهو ما يجعل أسعارها مجزية في ظل استخدام التقنيات الحديثة".

وشدد على أن وزارة البلدية تشجع زراعة أي نوع من الخضراوات والفواكه بشرط أن تتماشى مع البيئة في قطر واستهلاك المياه، وقال: "نحن نشجع على ذلك ولكن القرار في النهاية يكون لأصحاب المزارع".

وأشار إلى أن زراعة الأعلاف الخضراء على سبيل المثال تستهلك نسبة كبيرة من المياه ولذلك يكون الاعتماد على الأعلاف المستوردة أفضل خاصة أنها لا تتأثر بالتخزين لمدة أسبوع أو شهر".

ومن جانبه، أكد يوسف خالد الخليفي مدير إدارة الشؤون الزراعية في وزارة البلدية والبيئة أن "الهدف من هذه الفعاليات هو تنشيط الساحات وجذب الجمهور للحصول على المنتج المحلي الممتاز، حيث نرغب في أن يثق المستهلك في هذا المنتج ولذلك نعتمد على الترويج المستمر لها".

وقال: "في قطر تقريباً يوجد ما يقرب من 5 إلى 6 مزارع منتجة للفراولة المحلية والهدف هو توسيع العدد من خلال نشر الوعي بهذه الزراعة في ظل وجود أكثر من نظام إنتاج للفراولة المحلية داخل البيوت المحمية".

بدوره، أكد الكعبي صاحب المزرعة العالمية والتي شاركت في الفعاليات أن المزرعة قدمت خلال الأيام الثلاثة 12 نظاماً جديداً للزراعة المائية للفراولة المحلية، وقال: "نشر الوعي بأهمية زراعة الفراولة خلال ساحة المزروعة مهم للغاية لزيادة الإنتاج وتشجيع أصحاب المزارع على الاعتماد بشكل كبير على الفراولة كمنتج تجاري خلال الفترة المقبلة".

وأشار إلى أن المزرعة تضم ما يقرب من 20 ألف شتلة فراولة منها 70% شتلات من مصر و30% شتلات هولندي وأمريكي.

واعترف الكعبي بأن زراعة الفراولة المحلية تعتبر غير اقتصادية بالدرجة الأولى، ولكنها مفيدة للغاية للتعريف بالزراعة المحلية.

مكة المكرمة