سعي خليجي لزيادة إنتاج البتروكيماويات 25 %

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-06-2014 الساعة 19:04
لندن - الخليج أونلاين


ذكر تقرير متخصص أن صناعة البتروكيماويات الخليجية خلال السنوات الماضية عززت مكانتها كمورد أساسي للبتروكيماويات في العالم، فقد ارتفع إنتاجها من نحو 50 مليون طن عام 2004، إلى أكثر من 100 مليون طن متري حالياً.

وتتنوع صناعة البتروكيماويات الخليجية بين منتجات من المواد الكيميائية إلى المواد المضافة للوقود، والبولي فيلين والعطريات.

وتخطط دول الخليج لرفع حصتها من إنتاج البتروكيماويات في السوق العالمية، إلى 25% عام 2025، لكنها تواجه العديد من التحديات في هذا المجال.

وفي سبيل دعم قطاع البتروكيماويات الخليجي، ولتوحيد الجهود لإيجاد إستراتيجية خليجية متطورة في صناعة البتروكيماويات في المنطقة، تعقد "منظمة الخليج للاستشارات الصناعية" (جويك) بالاشتراك مع "IEC"، ورشة عمل تحت عنوان "البتروكيماويات: القضايا الرئيسية والإستراتيجية"، خلال الفترة من 26– 27 أغسطس/ آب 2014، في العاصمة البريطانية لندن.

وقالت "جويك" في بيان الأحد (22|6)، إن الورشة تهدف إلى توفير منصة لصناع القرار في قطاع البتروكيماويات بدول مجلس التعاون الخليجي، لتبادل الأفكار فيما بينهم لمواجهة التحديات المستقبلية.

كما سيتمكن المشاركون باستخدام خبراتهم في التخطيط على المدى الطويل، من تطوير الخيارات الإستراتيجية، مما يتيح إمكانية تنمية صناعة البتروكيماويات بشكل فعّال.

وتستهدف الورشة الإدارات العليا وكبار الموظفين من القطاع الصناعي في دول مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب المستثمرين، وكبار المستشارين من القطاعين العام والخاص، والعاملين المقربين من عملية صنع القرار في البتروكيماويات والصناعات المرتبطة بها.

وستسلط ورشة العمل الضوء خلال اليومين على قطاع البتروكيماويات الخليجي، إذ ستقدم "جويك" نظرة عامة على هذه الصناعة في دول المنطقة، ثم ستتطرق الجلسات إلى مواضيع قضايا الطاقة الإستراتيجية، والمواد الخام والطلب على البتروكيماويات، إضافة إلى القضايا الإقليمية الرئيسية المتعلقة بمصافي النفط.

مكة المكرمة