سويسرا الأعلى دخلاً للفرد ضمن بلدان منظمة التعاون الاقتصادي

الرابط المختصرhttp://cli.re/gKa8zv

زيورخ السويسرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-07-2018 الساعة 18:12
زيورخ - الخليج أونلاين

حل الشعب السويسري على رأس قائمة أغنى مواطني بلدان منظمة التعاون والاقتصاد والتنمية في العام 2017.

وبحسب تقرير أصدره موقع "ستاتيستا" واعتمد على بيانات رسمية من المنظمة، فإن صافي الدخل السنوي المتوسط بلغ 59 ألف دولار، وذلك بسبب الانخفاض النسبي لمساهماتهم الضريبية.

وحلت في المركز الثاني دولة لوكسمبورغ، بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 46.6 ألف دولار، تليها آيسلندا بـ 45.4 ألف دولار، وبالمركز الرابع جاءت كوريا بـ 44.9 ألف دولار.

واحتلت هولندا المركز الخامس، بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 43.8 ألف دولار، تليها أستراليا بـ 41.7 ألف دولار، ثم المملكة المتحدة بـ 41.6 ألف دولار.

وبالنسبة لليابان فقد احتلت المركز الثامن، بصافي دخل يقدر بـ 41.1 ألف دولار، جاء بعدها في المركز التاسع، النرويج بـ 40.8 ألف دولار.

والأمر الغريب أن الولايات المتحدة الأمريكية التي تعد أغنى دولة في العالم، وتمتلك أقوى اقتصاد، جاءت في المركز العاشر، بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 39.2 ألف دولار.

أما ألمانيا فقد احتلت المركز الرابع من حيث إجمالي الدخل، إلا أنها خارج قائمة العشر الأعلى وفقاً لصافي الدخل السنوي، وذلك نظراً للرسوم الضريبية المرتفعة على الدخل، التي تكاد تقترب من 40%، ويذهب نحو نصفها إلى خدمات نظام التضامن الاجتماعي.

المركز الأول: سويسرا- بصافي دخل سنوي متوسط بلغ نحو 59 ألف دولار

 من المعروف أن إجمالي الناتج القومي لدولة ما يعني إجمالي الدخول القادمة من جميع الأنشطة الاقتصادية التي تتم داخل حدود هذه الدولة.

ورغم أن هذا المصطلح يعطي لمحة عن مدى صحة اقتصاد الدول لكنه لا يعبر عن مدى غنى أو فقر المواطنين فيها. فالصين مثلاً تملك أكبر ناتج قومي في العالم لكن المواطن الصيني يحصل على دخل أقل من نظيره الأوروبي وذلك ناتج من عدد السكان الكبير جداً في الصين.ففي بلدان منظمة التعاون والاقتصاد والتنمية، حلت سويسرا في المركز الأول من حيث صافي الدخل السنوي المتوسط للفرد بنحو 59 ألف دولار، وذلك بسبب الانخفاض النسبي لمساهماتهم الضريبية، وفق تقرير أصدره موقع "ستاتيستا" واعتمد على البيانات الرسمية من المنظمة.

ويعتمد الاقتصاد السويسري على عدة قطاعات منها الصناعة والعلوم والتكنولوجيا والأموال.

ولسويسرا تاريخ طويل مع الحياد في جميع القضايا الدولية حتى بعد انضمامها للأمم المتحدة عام 2002. والطبيعة المحايدة لسويسرا جعلتها مقراً للعديد من الشركات العالمية مثل نستله وجلينكور، بالإضافة إلى كونها مقراً للعديد من المنظمات الدولية مثل ريد كروس (الصليب الأحمر).

المركز الثاني: لوكسمبورغ- بصافي دخل سنوي متوسط بلغ نحو 46.6 ألف دولار

حلت في المركز الثاني مدينة لوكسمبورغ، بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 46.6 ألف دولار.

ويعتمد الاقتصاد في لوكسمبورغ على صناعة الصلب والكيماويات. لكن مع انتقال الصناعة إلى القارة الآسيوية، نمت البنوك والخدمات المالية بشكل سريع في لوكسمبورغ.

ونتيجة لانخفاض قيمة الضرائب هناك أصبحت لوكسمبورغ مقراً للعديد من الشركات الكبيرة خصوصاً في مجال الإنترنت؛ مثل سكايب وأمازون.

المركز الثالث: آيسلندا- بصافي دخل سنوي متوسط بلغ نحو 45.4 ألف دولار

حلت دولة آيسلندا في المركز الثالث على شعوب المنظمة الدولية بصافي دخل سنوي يقدر بـ 45.4 ألف دولار.

ويمتلك مواطنو آيسلندا شبكة دعم أقوى من أي بلد آخر في العالم. ويتوقع الآيسلنديون أنه بامكانهم الاعتماد على الأصدقاء والأقارب عند الحاجة للمساعدة.

ويتمتع الآيسلنديون بوضع صحي جيد، كما يتمتع الشعب الآيسلندي بمتوسط العمر والشعور بالرضا عن أحوالهم الصحية. وتبلغ نسبة شغل الوظائف بين الآيسلنديين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 - 64 عاماً نحو 79%.

المركز الرابع: كوريا الجنوبية- بصافي دخل سنوي متوسط بلغ نحو 44.9 ألف دولار

حلت كوريا الجنوبية بالمركز الرابع ضمن شعوب المنظمة بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 44.9 ألف دولار.

وتتمتع كوريا الجنوبية بديمقراطية نسبية ونظام رأسمالي، كما أن نصيب الفرد فيها أكثر من جارتها الشمالية بنحو 22 مرة، وتتمتع باقتصاد قوي وعلاقات دولية جيدة منفتحة على المجتمع الدولي.

وبلغ إنتاج كوريا الجنوبية من الكهرباء 540.4 مليون كيلو وات/ساعة عام 2016، أي أكثر بـ23 مرة من كوريا الشمالية، الذي بلغ 23.9 مليون كيلو وات/ساعة.

المركز الخامس: هولندا- بصافي دخل سنوي متوسط بلغ نحو 43.8 ألف دولار

احتلت هولندا المركز الخامس بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 43.8 ألف دولار.

وهولندا واحدة من أفضل دول العالم بالنسبة للوظائف حيث يشغل المواطنون الهولنديون الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 - 64 عاماً وظائف، ويزاولون أعمالهم بشكل حيوي، نسبة مرتفعة مقارنة بالبلدان التي تقاس فيها نسبة الأشخاص الذين يزاولون وظائف، وهذه النسبة تشيع حجم السعادة أكثر بين الشعب، مع حصول نحو 94% منهم على شبكة دعم يمكن الاعتماد عليها للمساعدة في حال تعثرت أمورهم الوظيفية.

المركز السادس: أستراليا- بصافي دخل سنوي متوسط بلغ نحو 41.7 ألف دولار

جاءت أستراليا في المركز السادس بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 41.7 ألف دولار.

وتعد أستراليا عضواً في دول الكومنولث وتملك علاقات تجارية مع المملكة المتحدة، بالإضافة لعلاقات تجارية حديثة مع الصين وبعض الدول الآسيوية. ويساهم تصدير السلع في نمو الاقتصاد الأسترالي بشكل واضح على حساب الصناعات التحويلية.

المركز السابع: المملكة المتحدة- بصافي دخل سنوي متوسط بلغ نحو 41.6 ألف دولار

حلت المملكة المتحدة في المركز السابع بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 41.6 ألف دولار.

تقدر بعض الإحصائيات أن عدد الذين يجمعون بين وظيفتين في بريطانيا قد وصل إلى مليون و200 ألف شخص خلال السنوات الأخيرة. فيما ارتفع عدد الأشخاص ممن يمارسون عملاً ثانياً لحسابهم الخاص إضافة لوظيفتهم الأصلية 40% منذ عام 2006 ليبلغ نحو 400 ألف شخص.

وسهلت شبكة الإنترنت الأمور كثيراً على هؤلاء سواء عبر رواج المتاجر الإلكترونية، التي فتحت أبواب رزق لكثيرين في عمليات البيع والشراء أو من خلال أعمال أخرى تجرى من المنزل عبر الشبكة العنكبوتية.

المركز الثامن: اليابان- بصافي دخل سنوي متوسط بلغ نحو 41.1 ألف دولار

بالنسبة لليابان فقد احتلت المركز الثامن بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 41.1 ألف دولار.

شهدت اليابان تذبذباً ثابتاً نسبياً في الناتج المحلي الإجمالي بعد الارتفاع الاقتصادي الضخم في الثمانينيات، في وقت بدأ نصيب الفرد من الناتج القومي يتراجع منذ نحو 6 سنوات.

المركز التاسع: النرويج- بصافي دخل سنوي متوسط بلغ نحو 40.8 ألف دولار

جاء في المركز التاسع النرويج بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 40.8 ألف دولار.

وتملك النرويج احتياطياً كبيراً من البترول مما يجعل اقتصادها من النوع المتنوع بين الموارد والتصنيع.

ويمثل البترول الخام 57% من إجمالي الاقتصاد النرويجي، وهي تستخدم هذه الأموال للدخول إلى صناعات جديدة أخرى. وفي سبيل ذلك قامت النرويج بتأميم أغلب احتياطات البترول في أراضيها.

المركز العاشر: الولايات المتحدة الأمريكية- بصافي دخل سنوي متوسط بلغ نحو 39.2 ألف دولار

الأمر الغريب أن الولايات المتحدة الأمريكية التي تعد أغنى دولة في العالم، وتمتلك أقوى اقتصاد، جاءت في المركز العاشر، بصافي دخل سنوي متوسط يقدر بـ 39.2 ألف دولار.

ورغم وجود مشاكل من انخفاض الطبقة الوسطى في الولايات المتحدة، هناك عدد ضئيل جداً من أغنى أغنياء العالم يتسببون في أن يكون الرقم السابق كبيراً رغم استحواذهم على المليارات.

مكة المكرمة