شراكة بين توتال و"قطر للبترول" لتشغيل حقل الشاهين النفطي

مقر قطر للبترول

مقر قطر للبترول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-06-2016 الساعة 10:45
الدوحة- الخليج أونلاين


اختتمت شركة "قطر للبترول"، أمس الاثنين، العملية التنافسية التي أطلقتها عام 2015 بين كبريات شركات النفط والغاز العالمية، لاختيار الشريك الأمثل لمتابعة تطوير وتشغيل حقل نفط الشاهين البحري العملاق، ابتداءً من منتصف العام المقبل.

وكشفت "قطر للبترول" أن الشركة التي تقدمت بأفضل العروض التي تلبي المتطلبات التي وضعتها لهذه العملية، هي شركة توتال الفرنسية.

وتزامناً مع ذلك وقعت قطر للبترول مع شركة توتال على الاتفاقيات الخاصة بمتابعة تشغيل وتطوير حقل الشاهين النفطي، لكن لم يكشف قيمة الصفقة.

أعلنت مجموعة توتال النفطية الفرنسية، الاثنين، أنها وقعت مع شركة قطر للبترول اتفاقاً تساهم بموجبه بـ30% من حقل الشاهين النفطي البحري.

وقالت توتال في بيان لها، أمس الاثنين، إن الشراكة وفقاً للعقد الجديد تمتد لـ25 عاماً تبدأ في 14 يوليو/تموز 2017، وفق ما أفادت فرنس برس.

وشملت الاتفاقيات الموقعة اتفاقية مشروع مشترك يؤسس بموجبها الطرفان شركة قطرية جديدة، تعرف باسم "شركة نفط الشمال"، تكون مملوكة بنسبة 70% لشركة تابعة لقطر للبترول و30% لشركة توتال، تتولى مهمة متابعة تطوير وتشغيل حقل نفط الشاهين البحري.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن "شركة نفط الشمال" ستتولى "مهمة تطوير وتشغيل حقل نفط الشاهين البحري"، الذي ينتج 300 ألف برميل من النفط يومياً.

وقالت توتال إن إنتاج حقل الشاهين يشكل نصف إنتاج قطر من النفط.

وبدأ حقل الشاهين الذي يبعد ثمانين كيلومتراً إلى الشمال من رأس لفان، الإنتاج في 1994، ويتم الإنتاج من ثلاثين منصة و300 بئر.

وقال رئيس مجلس إدارة توتال، باتريك بويانه، في البيان: إن "المساهمة في حقل الشاهين تشكل مرحلة كبرى في تاريخ الشراكة بين توتال وقطر، حيث نمارس نشاطات منذ ثمانين عاماً في شبكة النفط والغاز المتكاملة مع إنتاج النفط والغاز والغاز الطبيعي المسال والتكرير والمشتقات النفطية".

وأضاف أن هذا الاتفاق يندرج في إطار "استراتيجية توتال التي تهدف إلى تعزيز وجودها في الشرق الأوسط، الذي يؤمن لها فرص الوصول إلى حقول عملاقة، وإكمال محفظتها بموجودات نفطية ذات كلفة ضئيلة تقنياً".

وتوتال موجودة في قطر منذ 1936، وقالت المجموعة: إنها "تملك 20% من قطرغاز1، و10% من مصنع إسالة الغاز قطر غاز، و24.5% في شركة دولفين للطاقة، و16.7% من خط الإنتاج الخامي في قطر غاز2".

وبلغ إنتاج مجموعة توتال في قطر 134 ألف برميل من معادل النفط يومياً، بحسب توتال.

من جهة أخرى تشارك توتال في مصفاة رأس لفان بـ10%، وفي مصنعي المنتجات النفطية لشركة قطر للبتروكيماويات (قابكو) (20%)، وشركة قطر لتسويق وتوزيع الكيماويات القطرية (قاتوفين) (48.6%).

وقالت المجموعة في بيانها: إن "الشراكة الاستراتيجية لتوتال مع قطر تمتد إلى أفريقيا حيث تملك "قطر الدولية للنفط" 15% في توتال أي بي كونغو".

مكة المكرمة
عاجل

ترامب: من المحتمل جداً أن يكون ولي العهد على دراية بهذا الحدث المريع ربما كان يعلم وربما لا