شركات إماراتية تتعهد باستئناف تنفيذ مشروعات ضخمة بتونس

صور متخيلة لمشروع باب المتوسط

صور متخيلة لمشروع باب المتوسط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 25-12-2015 الساعة 17:58
تونس - الخليج أونلاين


تعهد مستثمران إماراتيان، باستئناف مشاريع استثمارية ضخمة في تونس، تشمل كلاً من "المدينة الرياضية" و"باب المتوسط" خلال السنة المقبلة بكلفة تناهز 30 مليار دولار.

وقالت وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية التونسية، في بيان لها الجمعة: "إن تمتين علاقات التعاون والشراكة والاستثمار بين تونس والإمارات، كان محور لقاء عمل جمع بين وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية محمد الصالح العرفاوي، والمستثمر الإماراتي عبد الرحمن بوخاطر، رئيس مجموعة بوخاطر العقارية".

وأكد المستثمر الإماراتي تمسّكه بالاستثمار في تونس، ووعد بأن تنطلق أشغال مشروع "المدينة الرياضية" خلال سنة 2016، وفقاً لنص البيان.

وتتجاوز كلفة مشروع "المدينة الرياضية" 5 مليارات دولار أمريكي، ويقع على مساحة إجمالية تبلغ 256 هكتاراً، في الضاحية الشمالية للعاصمة، ويتضمن مشاريع سكنية ومرافئ تجارية ورياضية.

وانطلقت المجموعة الاستثمارية في إنجاز المشروع في 2009 وتعطل في 2010 وكانت مدة الإنجاز قُدرت بـ 15 عاماً.

وسبق أن اجتمع العرفاوي في تونس الأسبوع الماضي، بوفد عن شركة "دبي القابضة" يرأسه خالد المالك، الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال، الذي وعد بالشروع في استئناف تنفيذ مشروع "باب المتوسط" انطلاقاً من سنة 2016، وفقاً لبيان عن الوزارة.

واتفقت شركة "سما دبي" مع الحكومة التونسية في عام 2007، على تنفيذ مشروع "باب المتوسط" الواقع في البحيرة الجنوبية لتونس، باستثمارات تصل إلى نحو 25 مليار دولار، ومدة تنفيذ تراوح بين 15 و20 عاماً.

ومن المنتظر أن يمتد مشروع "باب المتوسط" على مساحة 1000 هكتار في قلب العاصمة، وعلى بعد 200 متر من شارع الحبيب بورقيبة.

وذكرت وزيرة السياحة والصناعات التقليدية التونسية "سلمى اللومي الرقيق"، مطلع الشهر الجاري، أن "عدد السياح القادمين إلى تونس هذا العام بلغ 4.8 ملايين سائح، وذلك حتى 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بنسبة تراجع تقدر بـ 26% مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق.

يشار إلى أن القطاع السياحي في تونس قد شهد خلال سنة 2015، تأثراً كبيراً وتراجعاً لما شهدته البلاد من أعمال إرهابية استهدفت في مارس/آذار الماضي متحف باردو الأثري بالعاصمة تونس، سقط ضحيتها عشرات القتلى من السياح الأجانب، والمنطقة السياحية القنطاوي من محافظة سوسة، التي شهدت خلال الصيف عملية إرهابية، سقط ضحيتها قتلى وجرحى في صفوف السياح.

مكة المكرمة