شركات شرق أوسطية في مراتب بارزة ضمن 100 شركة عالمية

الخطوط الجوية القطرية ضمن الشركات البارزة لعام 2014

الخطوط الجوية القطرية ضمن الشركات البارزة لعام 2014

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-09-2014 الساعة 20:25
واشنطن- الخليج أونلاين


احتلت ست شركات شرق أوسطية مراتب بارزة ضمن قائمة أبرز 100 شركة منافسة عالمياً لعام 2014، والتي تصدرها مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب حيث يأتي هذا تنويها بنموها السريع وحضورها على المستوى الدولي وتبوئها مكانة ريادية على صعيد أسواق رئيسية.

وتشمل هذه الشركات الإمارات العالمية للألمنيوم، والاتحاد للطيران، واتصالات، والخطوط الجوية القطرية، وسابك، والسويدي إلكتريك.

وتأتي هذه القائمة ضمن تقرير أصدرته مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب، ويسلط الأضواء على نماذج الأعمال والاستراتيجيات المبتكرة والتحديات الجديدة في الأسواق الناشئة. وهو بعنوان "إعادة تعريف ديناميات التنافسية العالمية: قائمة مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب للشركات المنافسة عالمياً لعام 2014". كما يسلط التقرير الضوء أيضاً على مقومات تحقيق هذه الشركات للنجاح بسرعة عبر تطوير قدراتها على نحو يتعدى معايير التصنيع منخفض التكلفة.

وتعد هذه النسخة السادسة من التقرير، حيث دأبت مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب على إصداره منذ عام 2006 بهدف تحديد الشركات المائة الأسرع نمواً في الأسواق الناشئة والتي تلعب دوراً مؤثراً على الاقتصاد العالمي من خلال نجاحها خارج دولها. وتعكس قائمة هذا العام التغير الذي طرأ على ملامح الاقتصاد العالمي، حيث شمل التقرير هذا العام عدداً من الأسواق الناشئة هو الأكبر مقارنة مع الإصدارات السابقة.

وتضم القائمة شركات من 18 دولة، أي 8 دول إضافية مقارنة مع الإصدار الأول الذي صدر خلال عام 2006، بما فيها قطر والسعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة. وفي حين استأثرت دول البريك (البرازيل وروسيا والهند والصين) بمعظم القائمة في الماضي، حيث تضمنت القائمة 84 شركة منافسة عالمياً من دول البريك، فقد بلغت حصتها هذا العام 65. كما نما إجمالي عائدات الشركات المدرجة في القائمة بمعدل سنوي قدره 18٪ خلال الفترة ما بين عامي 2000 و 2013.

وضمت قائمة مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب في العام 2014 ستة منافسين عالميين من الشرق الأوسط، في حين ضمت قائمة العام 2013 أربع شركات فقط من المنطقة.

كما شهدت القائمة هذا العام أيضاً خروج شركتين من الشرق الأوسط، هما شركة أرامكو السعودية وطيران الإمارات. وقد بدأت هيكلية هذه الشركات المنافسة على الصعيد الدولي تشبه الشركات المتعددة الجنسيات بشكل كبير، بما فيها الشركتين اللتين ضمتهما القائمة العام الماضي، حيث أنها تغدو شركات رائدة عالمياً بكل معنى الكلمة في مجالات تخصصها.

وقد أعلنت شركة طيران الإمارات عن إحرازها رقماً قياسياً متميزاً، حيث حققت أرباحاً على مدى 25 سنة. بالمقابل، باتت أرامكو السعودية في يومنا هذا أكبر شركة بترول متكاملة على المستوى الدولي، حيث تدير مشاريع في جميع أنحاء العالم.

كما شهد تقرير عام 2014 ترسيخ شركة سابك، عملاق الكيماويات السعودي، والسويدي إلكتريك المصرية، الشركة الرائدة في مجال صناعة الأسلاك الكهربائية والكابلات، مكانتهما باعتبارهما منافسين عالميين للعام الرابع على التوالي. وتواصل كلاً من هاتين الشركتين تحقيق النجاح في قطاعيهما وتعزيز حضورهما في الأسواق الدولية.

من جانبهما، تعد شركة الاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية من أسرع شركات الطيران نمواً في الشرق الأوسط، حيث ضمتهما القائمة في العام 2013 والعام 2014. وقد نجحت كلتا الشركتين على مدى السنوات الأخيرة، في الاستفادة من موقعها الجيواستراتيجي المميز في المنطقة كمركز لخدمات النقل على مفترق طرق آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا وأفريقيا.

بدورها، تعد اتصالات أكبر شركة لخدمات الاتصالات في المنطقة، وتعد الإمارات العالمية للألمنيوم خامس أكبر شركة ألمنيوم، وهما العضوان الشرق أوسطيان الجديدان في قائمة مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب لأبرز 100 شركة منافسة عالمياً لعام 2014.

وتدير اتصالات عملياتها حالياً في 19 دولة بمنطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، بما في ذلك نيجيريا، أكبر اقتصادات القارة السمراء. وقد وسعت الشركة حضورها في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأفريقي خلال مايو عندما اشترت حصة مسيطرة في شركة اتصالات المغرب من شركة فيفندي، الأمر الذي ساعدها على تحقيق زيادة في الأرباح بلغت 27٪ خلال الربع الثاني.

وقد جاء بروز الإمارات العالمية للألمنيوم للمنافسة على الصعيد الدولي نتيجة لعملية الاندماج بين دبي للألمنيوم والإمارات للألمنيوم، وكلاهما شركتين حكوميتين. وبحسب أحدث البيانات، التي تعود للعام 2012، حققت الشركتان عائدات بلغت 4.3 مليار دولار في المجمل. وتتوقع الشركة الجديدة تحقيق عائدات تبلغ 6.6 مليار دولار في العام 2015 من خلال الاستفادة من موقعها الاستراتيجي في الشرق الأوسط لخدمة الأسواق العالمية. وتقدم الشركة خدماتها لعملاء في نحو 70 دولة حول العالم.

مكة المكرمة