شركة تركية تنشئ مبنى ركاب لمطار الكويت بـ4.3 مليارات دولار

تصل طاقة استيعاب المبنى للطائرات إلى 51 بوابة

تصل طاقة استيعاب المبنى للطائرات إلى 51 بوابة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-05-2016 الساعة 17:23
الكويت - الخليج أونلاين


وقع وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة، وزير الأشغال الكويتي، علي العمير، الاثنين، عقد تنفيذ مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت مع شركة "ليماك" التركية، ووكيلها "الخرافي ناشيونال"، بكلفة إجمالية قدرها 1.312 مليار دينار (4.3 مليارات دولار).

وقال العمير في مؤتمر صحفي عقب توقيع العقد، إن مدة تنفيذ المشروع -الذي يعد من أكبر المشروعات الحكومية- تبلغ 6 سنوات، مشيراً إلى أن المبنى الجديد سيرفع قدرة مطار الكويت الدولي لاستقبال الركاب إلى 25 مليون راكب سنوياً.

وتبلغ طاقة استيعاب المطار حالياً نحو 5 ملايين راكب سنوياً، لكنه يستوعب في أوقات الذروة ضعف هذا الرقم.

وأوضح أن الكويت تعتزم بناء مطار مساند للمطار الحالي، يستغرق تنفيذه عاماً ونصف العام، وتبلغ كلفته نحو 55 مليون دينار (176 مليون دولار)؛ ليساعد المطار الحالي، ويرفع طاقته الاستيعابية إلى 10 ملايين راكب سنوياً، وذلك لحين انتهاء مشروع مبنى الركاب الجديد.

وكانت لجنة المناقصات المركزية الحكومية أعلنت في أغسطس/آب 2015 ترسية المناقصة على تحالف "ليماك" التركية، و"الخرافي ناشيونال"، بعد أن قدما أقل الأسعار، وتتضمن المناقصة إنشاء وإنجاز وتأثيث وصيانة مبنى الركاب الجديد بمطار الكويت الدولي.

وتصل طاقة استيعاب المبنى للطائرات إلى 51 بوابة ومنصة، مع القدرة على خدمة 21 طائرة من طراز A380 في وقت واحد.

وكانت شركة "ليماك" قالت عقب فوزها بعقد المشروع في أغسطس/آب الماضي، إن هذا العطاء يتميز بأنه أكبر العقود التي فاز به مقاولون أتراك في حزمة واحدة بالخارج.

وتعد شركة "ليماك" التركية متخصصة في أعمال الإنشاءات، تأسست عام 1976، وهي إحدى الشركات الكبرى المتخصصة في بناء المطارات، والبنية التحتية، إضافة إلى تنفيذ مشاريع في قطاعي الطاقة، والسياحة.

مكة المكرمة