شركة دولية: الاقتصاد الكويتي سيتعافى بـ2018

مشاريع البنى التحتية في الكويت ستساعد في نمو الاقتصاد

مشاريع البنى التحتية في الكويت ستساعد في نمو الاقتصاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 05-01-2018 الساعة 15:27
الكويت - الخليج أونلاين


توقع تقرير صادر عن شركة أبحاث السوق الدولية "BMI Research" أن يعاود الاقتصاد الكويتي الرجوع إلى المنطقة الإيجابية خلال العام 2018.

وعزا التقرير، الذي نشره موقع الرأي الجمعة، ذلك إلى زيادة أسعار النفط التي بدأت تشهد تحسناً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، والإنفاق الحكومي الاستثماري.

وأشار التقرير في المقابل إلى أنه "في الوقت الذي يبدو ظاهرياً أن إنتاج النفط الكويتي ينبغي أن يبقى ثابتاً (بموجب الالتزام باتفاق أوبك) على أساس سنوي، وهو الأمر الذي من شأنه أن يخفف من المكاسب المحتملة للاقتصاد، فإن "BMI" ومجموعة "gasteam" يتوقعان أن يكون التزام أعضاء أوبك، ومن ضمنهم الكويت، أقل صرامة في حصص الإنتاج في 2018، مقارنة بما كان عليه خلال العام الماضي".

ورأى التقرير أن "زيادة إنتاج النفط من المرجح أن تؤدي إلى نمو اقتصادي معتدل في النصف الثاني من 2018، بالإضافة إلى نمو الاقتصاد في البلاد بنسبة 3.5%، أعلى من الانكماش المتوقع في 2017 عند 1.1%".

كما توقعت شركة أبحاث السوق الدولية في تقريرها، أن "يشهد القطاع غير النفطي ارتفاعاً بفضل الاستثمارات الحكومية القوية في البنى التحتية، مع وجود أكثر من 50 مشروع بنية تحتية رئيس؛ منها ما هو في مرحلة التشييد، ومنها ما هو في مرحلة التخطيط".

اقرأ أيضاً :

وزير الطاقة السعودي يعتذر من المواطنين بعد تضارب تصريحاته

ورجح محللو التقرير أن "تستفيد السلطات الكويتية من أي مكاسب إضافية من ارتفاع أسعار النفط لتخفيض عجز الميزانية"، متوقعين أن يبلغ العجز "ما يقارب 15.9% من إجمالي الناتج المحلي في 2019/2018؛ أي أقل من التوقعات الخاصة بالسنة المالية الحالية 2018/2017، حيث بلغت نسبة التوقعات 21.3%".

وأضاف التقرير: "بينما نتوقع حدوث ارتفاع في النمو، فإن المخاطر على توقعاتنا تتجه نحو الهبوط في الكويت، إذ نرى أن إنتاج النفط وبالتالي الاقتصاد سيتوسع في 2018، وهو توقع مبني على أساس زيادة أسعار النفط وانخفاض حافز الالتزام باتفاقية أوبك مقارنة بعام 2017".

وختم التقرير بالقول: "في حال لم ترتفع الأسعار بما يتماشى مع توقعاتنا، وذلك على سبيل المثال بسبب ضعف الطلب العالمي أو العرض الأكبر من المتوقع من النفط الصخري في الولايات المتحدة، فإننا نتوقع أن تكبح الكويت والأعضاء الآخرون في (أوبك) الإنتاج إلى مستوى أقرب من الحصص المخصصة لهم، وبالتالي فإن ذلك سيؤثر على النمو".

مكة المكرمة