شركة طيران أوروبية جديدة لوقف سيطرة الخليج على الأجواء

الخطوط الجوية الفرنسية - الهولندية شركة طيران أوروبية قابضة تعمل وفقاً للقانون الفرنسي

الخطوط الجوية الفرنسية - الهولندية شركة طيران أوروبية قابضة تعمل وفقاً للقانون الفرنسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 03-11-2016 الساعة 17:32
باريس - الخليج أونلاين


أعلنت مجموعة "الخطوط الجوية الفرنسية - الهولندية" Air France–KLM، الخميس، عن إنشاء شركة طيران جديدة لمواجهة "المنافسة المحتدمة" لشركات الطيران الخليجية.

وتهدف هذه الشركة الجديدة التي من المقرر أن تبدأ العمل في شتاء 2017 للرحلات المتوسطة المدى، وصيف 2018 للرحلات البعيدة المدى، إلى تأمين رحلات بتكلفة أقل لكن لن تكون من فئة الشركات التي تقدم أسعاراً مخفضة، وذلك في إطار خطة لتصبح هذه الشركة في طليعة قطاع الطيران العالمي.

والخطوط الجوية الفرنسية-الهولندية هي شركة طيران أوروبية قابضة تعمل وفقاً للقانون الفرنسي، ويقع مقرها الرئيسي في مطار باريس شارل ديغول الدولي، بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس.

ويندرج إنشاء الشركة الجديدة ضمن خطة استراتيجية قدمها الخميس، رئيس مجلس الإدارة الجديد، جان مارك جانياك، الذي تولى منصبه في بداية يوليو/تموز الماضي، وفق ما أفادت فرانس برس.

اقرأ أيضاً :

مخاطر الاقتصاد العالمي تفتح الباب أمام تأسيس بورصة إسلامية

ويفترض أن تتيح الخطة للشركة التي تعاني من نزاعات عمل ومنافسة متزايدة من الشركات الاقتصادية والخليجية، "أن تتزعم مجدداً أسواقنا" بحسب رئيس مجلس الادارة.

وتستهدف الخطة نقل 100 مليون مسافر ورقم أعمال بقيمة نحو 28 مليار يورو في 2020، مقابل 26 مليار يورو في 2015.

وبحسب بيان المجموعة فإنها تعول أيضاً على مواصلة الضغط "في المستوى الأوروبي من أجل منافسة منصفة مع الشركات الخليجية والاقتصادية، وفي المستوى الفرنسي لتقليص فارق التنافسية الهيكلي الناجم عن رسوم وضرائب أعلى".

وأوضحت "الفرنسية - الهولندية" أن الشركة الجديدة ستكون فرعاً لها، و"ستشكل رد المجموعة على الشركات الخليجية التي تشهد نمواً بكلفة منخفضة في أسواق محورية" مثل جنوب شرق آسيا "حيث ترغب الشركة في مواصلة النمو"، لكن حيث تسجل خطوطها عجزاً أو أغلقت بسبب قلة المردودية.

وسيكون لدى الشركة التي لم يكشف عن اسمها حتى الآن، عشر طائرات للمسافات البعيدة بحلول 2020، وستستهدف وجهات رجال الأعمال والترفيه، مع معايير جودة شبيهة بمعايير الخطوط الفرنسية.

وأضاف البيان أن الشركة الجديدة ستعمل "بطيارين من "الفرنسية" على قاعدة التطوع"، في حين سيتم إنشاء "فرع خاص" لطياري الرحلات التجارية؛ "بغرض تشغيل الشركة الجديدة بمستوى تكلفة السوق".

وكانت الخطوط الفرنسية - الهولندية عانت في 2016 من إضرابين للطيارين والطواقم، كلفاها 130 مليون يورو.

مكة المكرمة