صعود لمعظم البورصات العربية الأسبوع الماضي بفعل النفط

مقابل هبوط وحيد لبورصة البحرين تحت ضغط نزول أسهم الصناعة والاستثمار

مقابل هبوط وحيد لبورصة البحرين تحت ضغط نزول أسهم الصناعة والاستثمار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 04-12-2016 الساعة 10:37
دبي - الخليج أونلاين


صعدت البورصات العربية بنحو شبه جماعي خلال تداولات الأسبوع الماضي، مدعومة بالارتفاعات القوية للنفط، لا سيما بعد قرار منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) بخفض الإنتاج.

وقال محمد طاهر، مدير حسابات العملاء لبيت الاستثمار العالمي "جلوبال الكويتية": "ارتفعت أسواق الأسهم العربية الأسبوع المنصرم وسط حالة من التفاؤل سرت بين أوساط المتعاملين، بفعل النفط وقرارات "أوبك" الإيجابية".

وقررت الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، التي تقدم ثلث المعروض العالمي من النفط، مساء الأربعاء الماضي، خفض إنتاجها من النفط بنحو 1.2 مليون برميل يومياً، إلى 32.5 مليون برميل.

وأضاف طاهر للأناضول: "ربما قد نشهد عمليات جني أرباح الأسبوع القادم، لكن ستكون محدودة وهو أمر طبيعي حتى تعاود الأسهم الارتفاع مجدداً.. وستظل تحركات النفط عاملاً مؤثراً ورئيسياً".

ووفقاً لحسابات أجرتها الأناضول، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم فبراير/ شباط في تداولات الأسبوع الماضي بنسبة 12.9%، إلى 54.46 دولاراً للبرميل.

اقرأ أيضاً :

الاتحاد الخليجي.. مرحلة واعدة تقتلع الإرهاب وتنمو بالاقتصاد

في حين زادت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم يناير/كانون الثاني بنسبة 12.2%، وهي أكبر وتيرة مكاسب أسبوعية منذ يناير/ كانون الثاني 2009 لتغلق عند 51.68 دولاراً للبرميل.

وصعدت بورصة السعودية، الكبرى في العالم العربي، مع ارتفاع مؤشرها الرئيسي "تاسي" بنسبة 4.37%، مواصلاً صعوده للأسبوع السادس على التوالي، ليغلق مستقراً عند 7093.66 نقطة، محققاً بذلك أعلى مستوياته منذ نحو عام.

وربح رأس المال السوقي للأسهم السعودية نحو 73.3 مليار ريال (19.5 مليار دولار)، وسط ارتفاع جماعي لمؤشرات القطاعات، يتصدرها "الاستثمار المتعدد" بنسبة 8.8%.

وزادت بورصة قطر بعد خسائر استمرت لنحو أسبوعين، وارتفع مؤشرها الرئيسي بنسبة 2.05%، وهي أكبر وتيرة مكاسب أسبوعية في 3 أشهر ونصف، ليصل إلى 9913.75 نقطة، وربح رأس المال السوقي للأسهم نحو 9.01 مليارات ريال (2.47 مليار دولار).

وصعدت بورصة مصر للأسبوع السادس على التوالي، وزاد مؤشرها الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 1.72%، إلى 11548.15 نقطة وسط عمليات شرائية للأجانب بلغ صافيها 703.1 ملايين جنيه (39.8 مليون دولار).

وفي الإمارات، ارتفع مؤشر بورصة دبي بنسبة 1.1% إلى 3360.91 نقطة وسط حراك قوي على أسهم الاستثمار، يتصدرها "دبي للاستثمار"، بنسبة جاوزت 4.6%.

وزاد مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.84%، وهي أكبر مكاسب أسبوعية في شهرين، ليغلق عند 4308.77 نقطة بدعم ارتفاع سهم "اتصالات" بنسبة 5.67%.

وصعدت بورصة مسقط بفضل مشتريات المستثمرين المحليين، وزاد مؤشرها الرئيسي بنسبة 1.25% إلى 5590.16 نقطة مع ارتفاع أسهم القطاع المالي والصناعي بنحو 1.87% و0.81% على الترتيب.

وفي الكويت، ارتفع المؤشر السعري بنسبة 0.94% إلى 5569 نقطة، وزاد المؤشر الوزني بنسبة 0.28% إلى 369.61 نقطة، في حين هبط مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، بنسبة 0.13% إلى 862.41 نقطة.

وفي نفس الاتجاه زادت بورصة الأردن بنسبة 0.93% إلى 2164.59 نقطة مع صعود أسهم القطاع الصناعي والمالي.

في المقابل، انخفضت بورصة البحرين وحيدة بفعل ضغوط بيعية على أسهمها القيادية، وهبط مؤشرها العام بنسبة 0.72% إلى 1177.72 نقطة مع تراجع أسهم الصناعة بنسبة 2.43% والاستثمار بنسبة 1.9%.

مكة المكرمة