صناديق السعودية تتحرك لإنقاذ السوق من الانهيار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6QxDwg

في حال إدانة بن سلمان فإن السوق السعودية ستتجه إلى الهاوية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-10-2018 الساعة 21:59
الرياض- الخليج أونلاين

بادرت الصناديق المرتبطة بالحكومة السعودية إلى شراء الأسهم القيادية في سوق المملكة، إثر  تعرض السوق لهزة عنيفة تسببت بتراجع كبير ينذر بانهياره، تحت ضغط افتضاح تورط البلاد في مقتل الصحفي المعارض جمال خاشقجي.

وأشارت وكالة "رويترز" إلى أن خطوة الحكومة هذه دفعت مؤشر الأسهم إلى تعويض معظم الخسائر التي مُني بها في المعاملات المبكرة، يوم الاثنين.

ورغم ذلك أغلق المؤشر السعودي الرئيسي منخفضاً 0.2 بالمئة، بعدما كان هبط بما يصل إلى 3.3 بالمئة.

ويقول المحللون إن الصناديق المرتبطة بالسعودية تشتري أسهماً قيادية في عملية دعم منذ أن هوت السوق الأسبوع الماضي.

وخسرت البورصة أكثر من 4 بالمئة من قيمتها منذ 2 أكتوبر الجاري؛ بسبب المخاوف من أن تؤدي قضية خاشقجي إلى فرض عقوبات أمريكية، وتقلص تدفقات الاستثمار الأجنبي.

 

وأظهرت بيانات حديثة للبورصة صدرت الأحد، أن صافي مبيعات الأجانب من الأسهم السعودية بلغ 4.01 مليارات ريال (1.07 مليار دولار) في الأسبوع المنتهي في 18 أكتوبر ، في إحدى كبرى موجات البيع منذ فتح السوق أمام الشراء الأجنبي المباشر منتصف عام 2015.

وكان الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي قد اختفى عند مراجعته قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية، يوم  2 أكتوبر الجاري، لتعلن السعودية لاحقاً مقتله بعد إنكار ومحاولة تملص من المسؤولية.

تجدر الإشارة إلى أن خاشقجي المعروف بمواقفه المعارضة لسياسة ولي العهد قرر مغادرة السعودية إلى الولايات المتحدة بعد حملة اعتقالات طالت نشطاء وعلماء وأمراء عارضوا بن سلمان.

ومن المنتظر أن يكشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المعلومات المتعلقة بقضية خاشقجي الثلاثاء، في كلمة يلقيها أمام اجتماع لكتلة حزبه البرلمانية "العدالة والتنمية" في العاصمة أنقرة.

مكة المكرمة