صندوق النقد يعتزم تقديم شريحة ائتمانية للأردن

صندوق النقد أكد استعداده لدعم الأردن

صندوق النقد أكد استعداده لدعم الأردن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-06-2018 الساعة 22:50
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلن متحدّث باسم صندوق النقد الدولي أن الصندوق سيعمل مع الحكومة الجديدة في الأردن لإتمام مراجعة لبرنامجه لإقراض البلد المثقل بالديون في أقرب وقت ممكن؛ من أجل تقديم شريحة ائتمانية أخرى بقيمة 70 مليون دولار.

وأبلغ المتحدث جيري رايس الصحفيين، اليوم الخميس، أن صندوق النقد يرحّب بدعوة العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، إلى "حوار وطني" حول مشروع قانون الضرائب، الذي أطلق شرارة احتجاجات تسبّبت بسقوط حكومة البلاد.

ولم يعقّب رايس على تقارير تقول إن الأردن يسعى إلى إبطاء إصلاحات مالية تشكّل جزءاً أساسياً في خطط تعزيز المالية العامة التي يوصي بها صندوق النقد لخفض دين عام ضخم يثقل كاهل المملكة.

اقرأ أيضاً :

إرادة الأردنيين تنتصر.. الحكومة تسحب قانون الضريبة

وناشد رايس أيضاً المانحين الدوليين القيام بدور أكثر قوة في دعم الأردن، بينما يسعى جاهداً للتغلّب على الضغوط المالية العامة الناتجة عن وجود أكثر من مليون لاجئ سوري، وزيادة الإنفاق على الأمن.

وشهد الأردن، على مدار الأيام الثمانية الماضية، موجة احتجاجات واسعة؛ على خلفيّة قيام الحكومة المستقيلة بإقرار قانونة ضريبة الدخل المعدَّل، أواخر مايو الماضي.

وينصّ المشروع على معاقبة المتهرّبين من دفع الضرائب بغرامات مالية، وعقوبات بالسجن تصل إلى 10 سنوات، وإلزام كل من يبلغ 18 عاماً بالحصول على رقم ضريبي.

وأدّت الاحتجاجات التي شهدها الأردن خلال الأيام الماضية إلى استقالة حكومة هاني الملقي، الاثنين؛ في حين كلّف العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني بن الحسين، الثلاثاء، عمر الرزاز تشكيل حكومة جديدة.

لكن إعلان رئيس الحكومة "المكلّف"، عمر الرزاز، سحب مشروع قانون الضريبة، هدّأ غضب الشارع الأردني.

مكة المكرمة