"صنع في قطر".. سيارة برمائية بالتزامن مع مونديال 2022

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LN9vwo

تم تجربة نموذج من السيارة في شواطئ الدوحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-11-2018 الساعة 22:20
الدوحة - الخليج أونلاين

كشفت مجموعة "مدائن الدوحة"، وشركة "جيبس" البريطانية، عن مشروع لإنتاج مركبات برمائية في دولة قطر، يأمل الشركاء في أن تكون باكورة إنتاجهم بالتزامن مع مونديال قطر 2022.

ونقل موقع "الجزيرة نت" الإخباري، الثلاثاء، عن الشريك في مجموعة "مدائن الدوحة" محمد السادة قوله: إن "الإعلان عن إنشاء أكبر مصنع في العالم لإنتاج السيارات البرمائية بقطر إنجاز قطري وعربي".

وأكد أنه فور الانتهاء من توقيع العقد مع شركة جيبس، بدأت مدائن الدوحة في التواصل مع السلطات المختصة بالدولة للشروع فوراً في بناء المصنع.

وأضاف السادة أن رأس مال المشروع لن يقل عن مليار دولار، وأن الرقم قابل للتغيير في ضوء الدراسات التي تجريها مجموعة مدائن الدوحة حالياً عن الأسواق المستهدفة للتوزيع، والوكلاء داخل تلك الدول.

وتوقع أن يتم "تدشين أول إنتاج للمصنع قبل عام 2022، وأن تحمل المركبات البرمائية وسم "صنع في قطر" تزامناً مع استضافة الدولة مونديال 2022".

وأشار السادة إلى أن "المصنع سيزود المنطقة بالمركبات البرمائية، بالإضافة إلى أسواق عالمية أخرى، مثل أستراليا وكندا والمملكة المتحدة".

والمركبات البرمائية تستطيع السير على الطرقات العادية ثم الولوج في الماء، وهي نوع جديد من السيارات التي من المتوقع أن تحدث نقلة كبيرة بمجال النقل في المستقبل القريب.

وعبر موقع "يوتيوب" للمقاطع المصورة نُشر مقطع فيديو يظهر إجراء تجربة على السيارة البرمائية البريطانية المزمع إنتاجها في دولة قطر.

مكة المكرمة