"عاصفة الحزم" تقود انخفاضاً عاماً للبورصات العربية

المستثمرون تأثروا بعد الضربات الجوية السعودية في اليمن

المستثمرون تأثروا بعد الضربات الجوية السعودية في اليمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-03-2015 الساعة 12:38
الرياض - الخليج أونلاين


تراجعت جميع البورصات العربية في بداية تداولات الخميس، صباحاً، بعد بدء العمليات العسكرية التي تقودها خمس دول خليجية ضد الحوثيين في اليمن، والتي أطلق عليها "عاصفة الحزم".

وقال مدير إدارة البحوث الفنية لدى "آي.سي.إن"، للأبحاث الاقتصادية، محمد الجندي: "المستثمرون تأثروا بعد الضربات الجوية السعودية في اليمن، ما دفعهم إلى القيام بعمليات بيع عشوائية للهروب بأموالهم في ظل التوترات الراهنة".

وأعلنت السعودية، صباح الخميس، أن الضربة الجوية الأولى من عملية "عاصفة الحزم"، نتج عنها "تدمير الدفاعات الجوية الحوثية بالكامل وقاعدة الديلمي، وبطاريات صواريخ سام، وأربع طائرات حربية"، وتمت بأمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأضاف الجندي، لـ"الأناضول": "على العكس، شهدنا ارتفاعاً قوياً في أسعار النفط في ظل التخوف من عدم قدرة دول الخليج المصدرة للنفط على الوفاء بإمداداتها للأسواق العالمية".

وتطل اليمن على مضيق باب المندب الذي يمثل المدخل الرئيسي للصادرات النفطية الخليجية إلى الشمال، المتدفقة عبر الخليج العربي إلى البحر الأحمر، ومنها إلى قناة السويس فالبحر المتوسط، وتشير إحصاءات صادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مضيق باب المندب يمر عبره أكثر من 3.4 مليون برميل من النفط يومياً في عام 2013.

وقلصت أسعار النفط ارتفاعها بحلول الساعة (8:00 ت.غ)، ووصل سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي إلى 51.04 دولاراً للبرميل، مرتفعة بنسبة 3.72 بالمئة، فيما ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 3.06 بالمئة لتصل إلى 58.21 دولاراً للبرميل.

واستمرت بورصة دبي في تصدرها لقائمة الأسواق الخاسرة، بعد هبوط مؤشرها العام بنسبة 2.84 بالمئة، مقلصاً جانباً كبيراً من خسائره المبكرة التي جاوزت 4 بالمئة، ليصل إلى 3336.93 نقطة، لكنه لا يزال عند أدنى مستوياته منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وانخفضت أسهم قيادية مثل "داماك"، و"الإمارات دبي الوطني"، و"أرابتك"، و"إعمار"، و"دبي الإسلامي"، و"سوق دبي المالي"، بنسب بين 2.6 و5.5 بالمئة.

وتراجعت بورصة العاصمة أبوظبي بوتيرة أقل، بلغت 1.43 بالمئة إلى 4309.27 نقطة، مع تأثرها بالتراجع الجماعي للأسهم المتداولة باستثناء صعود طفيف لسهم "الواحة كابيتال".

وعمقت بورصة مسقط من خسائرها الصباحية، ليتراجع مؤشرها العام بنسبة 2.63 بالمئة، وهي أكبر وتيرة تراجع يومية في 3 أشهر ونصف، ليصل إلى 6109.70 نقطة، محققاً أدنى مستوياته منذ 3 أشهر، وسط تراجع جماعي للأسهم المتداولة.

وتراجعت البورصة المصرية نحو أدنى مستوياتها في أكثر من شهرين ونصف، لتقترب من تبديد جميع مكاسبها المحققة منذ بداية العام، وسط حالة من القلق والترقب بين المتعاملين أذكتها الضربات السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

ونزل المؤشر الرئيسي بنسبة 2.53 بالمئة، مواصلاً هبوطه للجلسة الثالثة على التوالي، ليصل إلى 8965.68 نقطة، متراجعاً دون الحاجز النفسي الهام 9 آلاف نقطة.

وسيطر اللون الأحمر على أداء أغلب الأسهم المتداولة، وتصدرها أسهم "السويدي إليكتريك"، و"طلعت مصطفى"، و"عامر جروب"، و"أوراسكوم للاتصالات"، و"جلوبال تيليكوم"، مع هبوطها بنسب تتراوح بين 2.4 و4 بالمئة.

ونزلت بورصة الكويت إلى أدنى مستوياتها منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي، وتراجع مؤشرها السعري بنسبة 2.52 بالمئة، وهي أكبر وتيرة تراجع يومية في أكثر من 3 أشهر، ليصل إلى 6216.08 نقطة، وسط هبوط حاد لأغلب الأسهم المتداولة، يتصدرها قطاع الخدمات المالية.

وقلصت بورصة السعودية جانباً كبيراً من خسائرها التي وصلت إلى 4 بالمئة خلال الدقائق الأولى من الجلسة، ونزل المؤشر الرئيسي بنحو 1.7 بالمئة إلى 8718.57 نقطة محققاً أدنى مستوياته في شهرين.

وانخفضت جميع الأسهم القيادية، يتصدرها "ساب"، و"التصنيع"، و"مصرف الراجحي"، و"السعودي الفرنسي"، و"سامبا"، و"كيان السعودية"، بنسب بين 1.6 و4 بالمئة.

وكانت بورصة السعودية قد تراجعت الأربعاء، بنسبة قاربت 5 بالمئة، في أكبر وتيرة تراجع يومية في 3 أشهر، متضررة من الهبوط الحاد للأسهم العقارية، بعدما وافقت الحكومة على خطة لفرض ضريبة على الأراضي غير المطورة.

وقادت الأسهم القيادية وتيرة الهبوط في البورصة القطرية مع تراجع مؤشرها العام بنسبة 1.37 بالمئة إلى 11346.03 نقطة، ليصل إلى أدنى مستوياته في 3 أشهر، مع هبوط أسهم "المستثمرين"، و"المتحدة للتنمية"، و"الخليج الدولية"، و"فودافون قطر".

مكة المكرمة