عُمان تؤكد استعدادها لخفض إنتاج النفط

أوبك تقول إنه من المبكر الحديث عن عقد اجتماع طارئ للمنظمة

أوبك تقول إنه من المبكر الحديث عن عقد اجتماع طارئ للمنظمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-02-2016 الساعة 12:48
الكرويت - الخليج أونلاين


أعرب وزير النفط والغاز العُماني محمد الرمحي، الثلاثاء، استعداد سلطنة عُمان لخفض إنتاج النفط في حال اتفقت الدول الأعضاء وغير الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على تخفيض الإنتاج للحد من ارتفاع الأسعار.

وقال الرمحي في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الكويتية: إن "مبادرة السلطنة لخفض الإنتاج بنسبة تتراوح بين خمسة وعشرة في المئة جادة لتحقيق السعر العادل لبرميل النفط"، موضحاً أن "المبادرة لاقت إشادة واسعة من دول مصدرة للنفط".

وذكر أن "تكلفة الاستثمار في استخراج النفط في السلطنة تبلغ 27 دولاراً تقريباً للبرميل الواحد، من ضمنها التكلفة التشغيلية لاستخراج النفط التي تقل عن عشرة دولارات للبرميل الواحد".

وقفز سعر النفط الأسبوع الماضي بعد أن قال مسؤولون في قطاع الطاقة في روسيا إنهم تلقوا اقتراحاً من السعودية للتعاون في إدارة الإنتاج، وإنهم مستعدون لإجراء محادثات، فيما نقلت صحيفة الحياة السعودية، الاثنين، عن مصدر في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قوله: إن من المبكر الحديث عن عقد اجتماع طارئ للمنظمة.

وأشار الرمحي إلى أن "حجم إنتاج السلطنة من النفط يصل إلى ما بين 980 و990 ألف برميل يومياً وتجاوز المليون برميل يومياً خلال شهري ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني الماضيين"، مضيفاً أن "بلاده تسعى إلى تحقيق قيمة مضافة لإنتاج النفط والغاز وليس فقط استخراجه وبيعه وذلك من خلال عمليات التكرير وإقامة المصانع القائمة على المشتقات النفطية وتأهيل الشباب".

وحول مشروع أنبوب نقل الغاز الإيراني إلى السلطنة، قال الرمحي: إن "العمل على المشروع يجري بشكل جيد"، معرباً عن أمله بالانتهاء منه قريباً.

وانحدرت أسعار النفط خلال الأسابيع الماضية دون الـ28 دولاراً للبرميل الواحد، كما تراجع خام برنت إلى أدنى مستوى له في 12 عاماً، في حين يشير مراقبون إلى أن الانخفاض قد يستمر حتى يصل إلى 10 دولارات للبرميل الواحد، لينزل بذلك إلى مستويات لم يشهدها منذ 2009.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي