عُمان تسعى لتعديل ضريبي بعد نمو إيراداتها

الشكيلي: إيرادات الضريبة على الدخل نمت بشكل ملحوظ

الشكيلي: إيرادات الضريبة على الدخل نمت بشكل ملحوظ

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-11-2016 الساعة 12:48
مسقط - الخليج أونلاين


تسعى سلطنة عُمان لوضع مشروع يتعلق بالتعديل الضريبي، لا سيما بعد نمو الإيرادات الضريبية خلال الأعوام العشرة الماضية.

وكشف سعود بن ناصر الشكيلي، أمين عام الضرائب، السبت، أن إيرادات الضريبة على الدخل في السلطنة نمت بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية، لترتفع من نحو 77 مليون ريال عماني خلال عام 2005 إلى نحو 450 مليون ريال عماني خلال عام 2015.

وأرجع الشكيلي، وفقاً لوكالة الأنباء العمانية، هذا الارتفاع إلى زيادة الحركة الاقتصادية في البلاد، ونمو نتائج أعمال الشركات، إضافة إلى بدء بعض الشركات بسداد الضريبة بعد انتهاء مدة الإعفاء الضريبي الممنوح لها.

اقرأ أيضاً :

الكويت تتجه لقائمة التراث العالمي بقصر وجزيرة وأبراج

وفيما يتعلق بتعديل النظام الضريبي في السلطنة أشار إلى أن هناك مشروعاً لتعديل النظام الضريبي بشكل عام، من ضمنه المعدل الضريبي الذي سيفرض على الدخل، حيث تقدمت وزارة المالية للجهات التشريعية بالدولة بنسبة ضريبية مختلفة عن النسبة المطبقة حالياً، موضحاً بأنه عند صدور التشريعات سوف تتضح نسبة الضريبة التي ستفرض على الدخل.

ورداً على سؤال حول ضريبة القيمة المضافة، قال إن فرض هذه الضريبة يأتي في إطار عمل جماعي مشترك بين دول مجلس التعاون، وبما أن السلطنة جزء من منظومة مجلس التعاون، فعند اتفاق دول المجلس على موعد التطبيق فإن السلطنة سوف تلتزم بما سيتم الاتفاق عليه.

وأضاف أن اتفاقية ضريبة القيمة المضافة سيتم التوقيع عليها خلال الفترة القريبة القادمة، على أن يبدأ التطبيق في العام 2018؛ لكون تطبيق الاتفاقية أو فرض ضريبة بشكل عام لا بد أن يواكبه إصدار قانون محلي، والسلطنة في طور إعداد هذا القانون.

وأشار إلى أن هناك ضريبة انتقائية ستفرض بشكل جماعي من قبل دول مجلس التعاون على بعض السلع؛ كالكحول، والتبغ، ولحم الخنزير، والمشروبات الغازية والطاقة، ومن المزمع إجازة هذه الاتفاقية من قبل دول المجلس خلال هذا العام، على أن يبدأ تطبيق الضريبة في العام 2017.

مكة المكرمة