فرنسا والإمارات ترغبان بتنفيذ مشاريع تنموية بمصر

أبوظبي ترغب بمشاركة فرنسا بمشاريع في مصر

أبوظبي ترغب بمشاركة فرنسا بمشاريع في مصر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-10-2014 الساعة 08:09
أبوظبي - الخليج أونلاين


قالت آن ماري إيدراك، الممثلة الفرنسية الخاصة لدولة الإمارات: إنه "توجد رغبة مشتركة بين فرنسا والإمارات في تعميق وتوسيع وتنمية العلاقات الاستراتيجية، التي هي أصلاً جيدة جداً"، مضيفة أن البلدين يمتلكان رغبة في تنفيذ مشاريع تنموية بمصر.

وأوضحت إيدراك لوكالة الأنباء الفرنسية، عقب زيارة للإمارات دامت أربعة أيام، أن باريس وأبوظبي ترغبان في تنفيذ مشاريع تنموية مشتركة وخصوصاً في مصر.

وبيّنت أن البلدين "في مرحلة تحديد وتجسيد مشاريع ذات بعد اجتماعي وانساني وسياسي (في مصر) لمواكبة التنمية في البلاد وأيضاً مشاريع ذات بعد تكنولوجي أو اقتصادي مثل التغذية والطاقة على سبيل المثال".

ولفتت إيدراك إلى أن المشاريع المتعلقة بمصر يمكن أن تنفذها مؤسسات فرنسية "عالمية" متخصصة في الطاقة والتنمية العمرانية أو الزراعة الغذائية ولها مقار في الخليج.

وتتمتع الإمارات بعلاقات وثيقة مع فرنسا، إذ تقلع طائرات الرافال الفرنسية منذ الشهر من قاعدة عسكرية في الإمارات لضرب مواقع في سوريا يتمركز فيها تنظيم "الدولة الإسلامية"، ضمن حملة دولية ضد التنظيم تشارك فيها الإمارات أيضاً.

وقد تشتري الإمارات قريباً هذه الطائرة المقاتلة الفرنسية. وقالت الممثلة الفرنسية: "حتى الآن لم يتسن لي الفرصة للتحدث في هذا الصدد".

وبلغت صادرات فرنسا إلى الإمارات في عام 2013 أكثر من 3.9 مليار يورو ضمن حجم مبادلات بين البلدين تخطى الـ 5.2 مليار يورو بحسب الأرقام الفرنسية.

ومن أهم المكاسب الاقتصادية الفرنسية في الإمارات، صفقة بـ 32 مليار دولار لتوسيع مطار آل مكتوم الدولي الجديد في دبي، وتنظيم المعرض العالمي "دبي 2020" الذي "نسعى من أجله إلى نهج تعاوني مع السلطات الإماراتية"، على حد تعبير المسؤولة الفرنسية.

مكة المكرمة