قروض "النقد الدولي" لمصر ترتفع إلى 4 مليارات دولار

السيسي ولاجارد في لقاء سابق (أرشيفة)

السيسي ولاجارد في لقاء سابق (أرشيفة)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-07-2017 الساعة 16:56
القاهرة - الخليج أونلاين


تسلمت الحكومة المصرية دفعة ثانية بقيمة 1.25 مليار دولار من قرض صندوق النقد الدولي البالغة قيمته 12 مليار دولار، وفق ما أعلنته لوكالة "أنباء الشرق الأوسط" الرسمية.

ونقلت الوكالة الحكومية، الثلاثاء، عن مصدر مسؤول في البنك المركزي المصري، أن الدفعة الثانية ستدعم الاحتياطي النقدي الأجنبي لدى البنك المركزي، وأنها دخلت إلى البنك بالفعل.

وارتفع صافي الاحتياطي الأجنبي المصري، بشكل طفيف، نهاية يونيو الماضي، ليصل إلى 31.305 مليار دولار، مقابل 31.125 ملياراً في مايو، بزيادة قدرها 0.5 المئة.

اقرأ أيضاً :

السعودية تحقق أعلى ناتج صناعي فصلي منذ 6 سنوات

وحصلت مصر على دفعة أولى من المقرض قيمتها 2.75 مليار دولار في 11 نوفمبر 2016، وذلك بعد نحو أسبوع من تحرير سعر صرف الجنيه الذي تم في الـ 3 من الشهر نفسه.

وفي نوفمبر الماضي، وافق صندوق النقد الدولي على منح مصر قرضاً بقيمة 12 مليار دولار، يصرف على شرائح، بهدف "مساعدة القاهرة في تنفيذ برنامج إصلاحي اقتصادي".

وبذلك يصل إجمالي ما حصلت عليه مصر من قرض الصندوق الذي سيصرف على مدار ثلاثة أعوام، إلى نحو 4 مليارات دولار.

وتوقع وزير المالية المصري، عمرو الجارحي، الاثنين، حصول بلاده على الدفعة الثالثة من القرض بقيمة ملياري دولار، نهاية العام الجاري أو مطلع العام المقبل.

والشهر الجاري، رفعت الحكومة أسعار الكهرباء بما يصل إلى 42% بالنسبة إلى المنازل للسنة المالية الحالية، وذلك بعد أسبوع من رفع أسعار الوقود بما يصل إلى 50%؛ سعياً لتلبية شروط اتفاقها مع صندوق النقد.

وزاد معدل التضخم الأساسي، الذي يستبعد السلع المتقلّبة مثل المواد الغذائية، وسجّل 31.95% على أساس سنوي، في يونيو الماضي.

ويواجه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ضغوطاً كي يوازن بين إجراءات التقشف التي يطالب بها صندوق النقد لإصلاح الوضع الاقتصادي، وبين الحد من تأثيرها على الفقراء.

مكة المكرمة