قطر الأكثر نشاطاً في إصدار الصكوك المالية بالشرق الأوسط

مركز قطر للمال رعى مؤتمر الشرق الأوسط للسندات والقروض والصكوك 2017

مركز قطر للمال رعى مؤتمر الشرق الأوسط للسندات والقروض والصكوك 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-06-2017 الساعة 16:45
الدوحة - الخليج أونلاين


أكدت هيئة مركز قطر للمال أن الدوحة من بين الدول الأكثر نشاطاً في الشرق الأوسط من ناحية إصدار الصكوك، الأمر الذي جذب اهتمام المستثمرين العالميين، وخاصة المستثمرين الآسيويين، بحسب كبير المستشارين الاقتصاديين للهيئة.

ونقلت صحيفة الشرق، الأحد، عن هيثم السلامة، قوله: إن "السندات والصكوك تتمتع بإمكانيات هائلة كفيلة بدعم احتياجات البنية التحتية الاجتماعية والمادية في منطقة الشرق الأوسط؛ وقطر هي من بين الدول الأكثر نشاطاً في إصدار الصكوك، ووضع الإصدار السيادي للعام الماضي، المنطقة على الخريطة العالمية، وجذب اهتمام المستثمرين العالميين، وخاصة المستثمرين الآسيويين".

وأضاف السلامة، في كلمة ألقاها في مؤتمر الشرق الأوسط للسندات والقروض والصكوك 2017، الذي أقيم برعاية مركز قطر للمال، والذي يعد أحد أكبر المؤتمرات في مجال التمويل والاستثمار في المنطقة: إن "إنشاء بنية تحتية للأسواق صلبة ومتينة، تدعم إصدار الصكوك، هو عامل أساسي في جعل هذه الأسواق متاحة على نطاق أوسع على المستوى العالمي".

وشدد على "أهمية نمو أسواق الصكوك، بعد أن بدأت المزيد من الدول تعمل على دمج الصكوك في قوانينها الضريبية، خاصة أن نجاح الصكوك والتمويل الإسلامي أصبح أكثر وضوحاً".

اقرأ أيضاً :

بالصور.. السياحة العُمانية تخطو نحو العالمية من كهوفها المظلمة

وأوضح السلامة قائلاً: إن "الصكوك توفر، كمنتج متخصص، عائدات أكثر استقراراً مقارنة بالسندات العادية، وقد دفعت زيادة الطلب على المستثمرين، الدول إلى العمل على دمج الصكوك في لوائحها التنظيمية، بما في ذلك النظم الضريبية، وهناك إمكانات هائلة في أسواق الصكوك، ومع تحسن الخصائص الديموغرافية في العالم الإسلامي، سوف تنمو وتتطور أسواق الصكوك".

وحضر المؤتمر أكثر من 900 مشارك؛ من بينهم ممثلون عن الجهات الدائنة من آسيا، وتركيا، وروسيا، والشرق الأوسط وأفريقيا، وشاركوا في مناقشة واستعراض التنمية الاقتصادية والمالية في المنطقة.

وشكل المؤتمر فرصة استثنائية لعقد اجتماعات غير رسمية مع المستثمرين على طريقة الجولات الترويجية، فضلاً عن جمع المصدرين بمجموعة كبيرة من المستثمرين في نفس المكان والزمان.

وتأتي رعاية مركز قطر للمال لمؤتمر الشرق الأوسط للسندات والقروض والصكوك 2017، بعد رعايته ومشاركته مؤخراً في أعمال الملتقى الاقتصادي العربي الألماني ببرلين، وفعالية "نحو العالمية" في لندن.

مكة المكرمة