قطر تبني أكبر مجمع بتروكيماويات ومحطتي كهرباء في تركيا

مشروع بتروكيماويات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-07-2018 الساعة 20:55
أنقرة - الخليج أنلاين

أعلنت شركتا "ميتكاب إنرجي إنفستمنتس" التركية و"فيوجن داينمكس" القطرية، الأحد، توقيع اتفاق لبناء أضخم مجمع للبتروكيماويات ومحطتين لتوليد الكهرباء بقيمة تجاوزت 5 مليارات دولار في تركيا.

وهذه الاستثمارات تأتي ضمن مشاريع استثمارية قطرية في تركيا تتجاوز قيمتها 20 مليار دولار، في قطاعات الطاقة والسياحة والبنوك والأغذية والصحة والدفاع.

وبموجب الاتفاق، تبني شركة "ميتكاب إنرجي إنفستمنتس" التركية المشروع المشترك المملوك مناصفةً مع "فيوجن داينمكس" القطرية، وتدير منشأة كيماوية تعمل بالغاز بتكلفة قدرها أربعة مليارات دولار في منطقة "تراقيا".

كما يستثمر المشروع 1.2 مليار دولار في محطات كهرباء تعمل بالغاز الطبيعي في إقليم كيركلاريلي شمال غربي البلاد، وإقليم كارامان وسط البلاد.

وقال جلال متين، رئيس مجلس إدارة "ميتكاب" التركية للطاقة والبتروكيماويات، لقناة "الجزيرة"، إن الصفقة تشمل بناء محطتين متطورتين لتوليد الطاقة الكهربائية، توفران الكهرباء لـ4 ملايين مشترك. أما مجمع البتروكيماويات، فسينتج 35% من حاجة تركيا من مادتي البو إيثيلين والبروبلين.

من جهته، أكد محمد عوجان الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة "فيوجين ديناميكس" القطرية، أن تركيا تستورد مادة البو إيثيلين والبروبلين بقيمة 25 مليار دولار سنوياً، مضيفاً أن قدرة القطاع الخاص القطري مع الحوافز التي تقدمها الحكومة التركية للقطاع الخاص القطري، أسهمت في اختيار تركيا لإقامة هذه المشاريع العملاقة.

وتشمل الحوافز والإعفاءات التي تقدمها تركيا للقطاع الخاص والأجانب بصورة عامة، عدة مجالات، أبرزها إعفاءات جمركية وضريبية كاملة، واستثناء من ضريبة القيمة المضافة على نفقات البناء، فضلاً عن دفع ما يقع على عاتق المشغِّلين من التأمينات الاجتماعية للعاملين وتخصيص أراضٍ خاصة للمشروعات تصل إلى 49 عاماً، بالإضافة إلى تخفيض المستحقات المالية مقابل استهلاك الطاقة إلى النصف.

وخلال السنوات الأخيرة، برزت قطر بوصفها واحدة من أهم الدول الداعمة للاقتصاد التركي؛ إذ تشير بيانات وزارة الاقتصاد التركية إلى أن قيمة الاستثمارات القطرية المباشرة وغير المباشرة في تركيا تجاوزت عام 2017 حاجز 55 مليار دولار.

وشملت الاستثمارات القطرية في تركيا مجالات الزراعة وشركات الدواجن واللحوم والمصارف، وشركات الصناعات الدفاعية والعسكرية، والاستحواذ على شركات إعلامية وتلفزيونية، في وقت زادت أنقرة حصتها في مشاريع البنية التحتية الضخمة في الدوحة ضمن مشاريع استضافة كأس العالم 2022.

وفي 29 مارس الماضي، افتتحت وكالة "دعم وتشجيع الاستثمار" التركية مكتباً لها بالدوحة، في خطوة من شأنها زيادة الاستثمارات القطرية بتركيا، وتوجيه المستثمر القطري إلى أفضل سبل وقطاعات الاستثمار في تركيا، وتعريفه بالقوانين والأنظمة المعمول بها في البلد.

وأوضح رئيس الوكالة التابعة لرئاسة الوزراء التركية، آردا إرموت، أن "الوكالة تهتم بالاستثمارات القطرية، وتعمل على تقديم مزايا استثمارية في القطاعات التي تتركز فيها أعمال المستثمرين القطريين، مثل الطاقة والاتصالات والعقار والنقل، والعمل بشكل جاد ودؤوب على استقطاب استثمارات قطرية أكبر إلى تركيا".

مكة المكرمة