قطر تدرس زيادة حصتها في "روسنفت" النفطية الروسية

شركة "روسنفت" أكبر منتجِ نفطٍ مدرج في العالم

شركة "روسنفت" أكبر منتجِ نفطٍ مدرج في العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-06-2018 الساعة 15:32
موسكو - الخليج أونلاين


ذكر ممثل دولة قطر في مجلس إدارة شركة "روسنفت" الروسية، أكبر منتج نفط مدرج بالعالم من حيث حجم الإنتاج، أن بلاده تدرس زيادة حصتها في الشركة.

وقال فيصل السويدي، الخميس: إن "قطر قد تدرس زيادة حصتها في روسنفت عند نقطة ما؛ لكن لا توجد خطط فورية لذلك"، حسب وكالة "رويترز".

وتسهم "روسنفت"، التي تضم مساهمين من بينهم "بي بي"، وقطر، بنسبة 40% من إجمالي إنتاج النفط الروسي، ودورها مهم في التزام موسكو بتعهداتها في إطار الاتفاق العالمي لخفض إنتاج النفط بين منظمة البلدان المصدّرة للبترول "أوبك" وبعض المنتجين المستقلين.

وكان مشروع مشترك بين الصندوق السيادي "جهاز قطر للاستثمار"، وشركة جلينكور السويسرية لتجارة السلع الأولية، قد اشترى 19.5% في "روسنفت" عام 2016، ثم اتفق لاحقاً على بيع الجزء الأكبر من الحصة لـ"سي إي إف سي" الصينية، في صفقة لم تتم.

وقررت قطر بعد ذلك شراء معظم حصة "جلينكور" في مشروعهما المشترك بما يمنحها نحو 19% عندما تُغلق الصفقة.

اقرأ أيضاً :

ميركل تعلن دعم الاصلاح الاقتصادي في الأردن بـ100 مليون دولار

وكان الرئيس التنفيذي للشركة، إيجور سيتشن، أبلغ في وقت سابق، اجتماعاً لمساهمي "روسنفت"، أن أسواق النفط تتوقع حدوث نقص نفطي هيكلي في الأعوام العشرة المقبلة، حيث يتزامن نمو الطلب مع تراجع في الإنتاج.

وأضاف سيتشن، المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، أنه "من المتوقع حدوث عجز نفطي بين 700 و750 مليون طن سنوياً بحلول عام 2025".

وأشار إلى أنه "لتفادي نقص عالمي في إمدادات النفط، هناك حاجة لضخ نحو 15 مليون برميل نفط من الإنتاج الجديد على مستوى العالم".

وتجتمع "أوبك" ومنتجون مستقلون في فيينا خلال اليومين المقبلين؛ لمناقشة زيادة محتملة في الإنتاج.

مكة المكرمة