قطر: تشغيل جزئي مبكر لميناء حمد

سيحتوي على محطة للبضائع العامة بطاقة استيعاب تبلغ 1.7 مليون طن سنوياً

سيحتوي على محطة للبضائع العامة بطاقة استيعاب تبلغ 1.7 مليون طن سنوياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-12-2015 الساعة 13:13
الدوحة - الخليج أونلاين


انطلقت صباح اليوم الخميس، مرحلة التشغيل الجزئي المبكر لميناء حمد في قطر، في حين وصلت أول سفينة تجارية إلى الميناء.

وبدأت مرحلة التشغيل بحضور رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، وشاهد الحضور فيلماً تسجيلياً يوضح مراحل إنشاء الميناء، بدءاً من عملية التخطيط والحفر وتجهيز البنى التحتية وإنشاء المرافق المختلفة، وصولاً لمرحلة التشغيل الجزئي المبكر، حسبما ذكرت "بوابة الشرق".

ويسعى القائمون على المشروع إلى انطلاق الخطوة الأولى ضمن خطة تشغيل "ميناء حمد"؛ ليكون الركيزة الأساسية للاقتصاد القطري وجعل دولة قطر بوابة بحرية للتجارة العالمية؛ لما سيوفره الميناء الضخم من خدمات مناولة بحرية وفق أحدث أساليب التكنولوجيا العالمية ومعايير الأمن والسلامة الدولية، وذلك تحقيقاً لركائز رؤية قطر الوطنية 2030.

وسيمثل ميناء حمد إضافة مهمة لموانئ دولة قطر، حيث إنه قادر على استيعاب ستة ملايين حاوية في العام الواحد، وذلك عند إنجاز مراحله كافة.

وسيحتوي على محطة للبضائع العامة بطاقة استيعاب تبلغ 1.7 مليون طن سنوياً، ومحطة للحبوب بطاقة استيعاب تبلغ مليون طن سنوياً، ومحطة لاستقبال السيارات بطاقة استيعاب تبلغ 500.000 سيارة سنوياً، ومحطة لاستقبال المواشي، ومحطة لسفن أمن السواحل، ومحطة للدعم والإسناد البحري، فضلاً عن تجهيزه بجميع تدابير الأمن والسلامة الحديثة.

وسيضم الميناء أيضاً منطقة للتفتيش الجمركي لسرعة تخليص البضائع، وبرج مراقبة بطول 110 أمتار، ومنصة لتفتيش السفن، ومرافق بحرية متعددة، وعدداً من المرافق الأخرى مثل المستودعات والمساجد والاستراحات وكذلك منشأة طبية، كما يحتوي الميناء على المباني الإدارية اللازمة لتشغيله.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي