"قطر غاز" تكشف عن مشروع لاسترجاع الغاز المتبخر خلال الشحن

"قطر غاز" بدأت عمليات التشغيل في أكتوبر 2014

"قطر غاز" بدأت عمليات التشغيل في أكتوبر 2014

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 17:58
الدوحة - الخليج أونلاين


عرضت شركة "قطر غاز" المزايا البيئية لمشروعها لاسترجاع الغاز المتبخر أثناء الشحن، في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ 2015 المنعقد في باريس، مسلطةً الضوء على الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة قطر للحد من الآثار الناجمة عن تغير المناخ.

وفي كلمة ألقاها هزيم علي المريخي، مدير إدارة الشؤون البيئية بشركة "قطر غاز"، في الجلسة المنعقدة بعنوان "دور تقنيات النفط والغاز في مواجهة التحديات الناجمة عن تغير المناخ" سلط الضوء على الدور الجوهري، الذي يقوم به هذا المشروع في الحد من احتراق الغاز في الأرصفة الستة لشحن وتحميل الغاز الطبيعي المسال في ميناء مدينة راس لفان الصناعية.

وكان الغرض من هذه الجلسة التي تأتي كجزء من فعاليات "منظمة الدول العربية المنتجة للنفط" على هامش المؤتمر، هو مناقشة دور تقنيات النفط والغاز والأبحاث والتطوير في دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية المنتجة للنفط، والجهود التي تبذلها لمكافحة الآثار الناجمة عن تغير المناخ، إضافة إلى تعزيز سبل التعاون فيما بينهم حول إجراءات التعامل مع تلك الآثار.

وأضاف المريخي أن مشروع استرجاع الغاز المتبخر أثناء الشحن الذي بلغت تكلفته قرابة مليار دولار، سينتج عنه تخفيض احتراق الغاز بنسبة 90%، وهي النسبة التي تعادل كمية تصل إلى 1.6 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون، كما سيساعد هذا المشروع على استرجاع نحو 29 مليار قدم مكعب معياري من الغاز في السنة، وهي كمية تكفي لإنتاج نحو 750 ميغاواط من الكهرباء، التي تزود 300 ألف منزل بالطاقة.

وكانت "قطر غاز" قامت ببناء هذا المشروع وتشغيله، وبدأت عمليات التشغيل في أكتوبر/تشرين الأول 2014، وقد حقق هذا المشروع مؤخراً إنجازاً مهماً عندما تم تحميل الشحنة رقم "1000" بأمان وفعالية، وتمت استعادة نحو 535 ألف طن متري من الغاز الطبيعي المسال.

مكة المكرمة