"قطر غاز": قطع العلاقات لن يؤثر على إمدادت الغاز المسال

قطر المنتج والمصدر العالمي الأول للغاز الطبيعي المسال

قطر المنتج والمصدر العالمي الأول للغاز الطبيعي المسال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-06-2017 الساعة 12:38
الدوحة - الخليج أونلاين


قالت شركة جيرا اليابانية، أكبر مشترٍ للغاز الطبيعي المسال، الاثنين، إن شركة "قطر غاز" أبلغتها بأنه لن يكون هناك تأثير في إمدادات الغاز المسال بعد قطع دول عربية علاقاتها مع قطر.

وأضافت الشركة، في بيان، أنه "لا تأثير محتملاً على إمدادات الغاز الطبيعي المسال" بسبب الأزمة، مشيرة إلى أنها قضية جيوسياسية في الشرق الأوسط، وثمة احتمال أن ترتبط ارتباطاً وثيقاً بسوق الطاقة.

اقرأ أيضاً:

قطر تتصدر دول المنطقة في مؤشر السلام العالمي

وتعدّ قطر، التي تبلغ مساحتها 11.600 كيلومتر مربع، المنتج والمصدر العالمي الأول للغاز الطبيعي المسال، وقد أسهمت الأرباح التي حصّلتها الإمارة من قطاع الغاز في جعلها إحدى أغنى دول العالم.

وكانت شركة قطر للبترول، وهي مؤسسة حكومية، قد أعلنت، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، دمج شركتي "رأس غاز" و"قطر غاز"، المملوكتين للدولة، في شركة واحدة، في ظل سعي الشركة الرائدة عالمياً لتحقيق رؤيتها لتصبح واحدة من أفضل شركات النفط بالعالم، وضمان تعزيز النمو الاقتصادي المستمرّ والمستدام في البلاد، ولتعطي من خلالها وجهاً واحداً للغاز الطبيعي المسال.

و"قطر غاز" هي شركة رائدة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال، أُسّست عام 1984، وهي من كبرى الشركات المنتجة للغاز الطبيعي عالمياً، تبلغ طاقتها الإنتاجية 42 مليون طن في السنة، واستطاعت تحقيق رؤيتها المتمثلة في إيصال الغاز الطبيعي المسال بصورة آمنة إلى عملائها في جميع أنحاء العالم من مصانعها ذات المستوى العالمي الرفيع في دولة قطر.

كما تعد "رأس غاز"، الشركة الرائدة في مجال الطاقة في قطر، إحدى كبرى الشركات العالمية في تكامل عمليات الغاز الطبيعي المسال؛ بتحويلها من مورد إقليمي إلى عنصر رئيس في تركيبة الطاقة العالمية. وتهدف لأن تصبح أحد أكثر مزوّدي الطاقة العالميين نجاحاً في العالم.

مكة المكرمة