قطر للبترول تؤكد استمرار أعمال الإنتاج والتصدير بشكل طبيعي

رئيس مجموعة قطر للبترول سعد الكعبي

رئيس مجموعة قطر للبترول سعد الكعبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-06-2017 الساعة 17:41
الدوحة - الخليج أونلاين


أعلنت مجموعة "قطر للبترول"، السبت، خططاً للتخفيف من آثار الإجراءات التي اتخذتها دول خليجية بحق الدوحة، مؤكدة أن أعمالها تسير بشكل طبيعي.

وقالت عملاق الغاز والنفط في قطر، في بيان لها: "استجابة للوضع المؤسف الذي تشهده المنطقة، قامت (قطر للبترول) وشركاتها التابعة، فوراً، بحشد جميع الموارد المتاحة وتفعيل خطط استمرارية العمل المعتمدة".

وأضافت أن هذه الخطط تهدف إلى "التخفيف من أثر أي إجراء يمكن أن يعيق جهودها، الرامية إلى ضمان استمرار إمدادات الطاقة بشكل موثوق وآمن لجميع عملائها في مختلف أسواق الطاقة العالمية".

اقرأ أيضاً:

وزير خارجية قطر: الإجراءات ضدنا لم تمارس مع دول معادية

لكن المجموعة التي تدير قطاع الطاقة في قطر، أكدت رغم ذلك أن "جميع أعمالها مستمرة بشكل طبيعي وكالمعتاد في جميع مراحل أعمالها من الإنتاج إلى التصدير، وفي جميع مرافقها ذات المستوى العالمي".

وقالت "قطر للبترول" إنها تقوم "بمراقبة وتقييم جميع التطورات من كثب، والبقاء على أهبة الاستعداد لاتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة، إذا دعت الحاجة؛ لضمان الوفاء بالتزاماتنا تجاه جميع عملائنا وشركائنا محلياً وإقليمياً ودولياً".

والاثنين الماضي، قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن العلاقات الدبلوماسية مع قطر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، في حين لم تقطع الكويت وسلطنة عُمان علاقاتهما مع الدوحة.

ونفت قطر الاتهامات، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت لحد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

وتعتبر قطر أكبر منتج ومصدِّر للغاز الطبيعي المسال في العالم، حيث توفر أكثر من 30% من الاستهلاك العالمي من هذه الطاقة النظيفة في كل أرجاء العالم. وتعد قطر مصدراً هاماً للغاز الطبيعي عبر الأنابيب إلى دول الجوار، بالإضافة إلى كونها أكبر مصدّر في العالم لمنتجات تحويل الغاز إلى سوائل وغاز الهيليوم والنفط الخام، وسوائل الغاز الطبيعي، والمشتقات البترولية، والبتروكيماويات، والأسمدة الكيماوية، والحديد والألومنيوم.

وتؤمّن دولة قطر إمدادات الغاز الطبيعي المسال للعديد من دول العالم، وتسهم تلك الإمدادات في تشغيل قطاع الكهرباء الاستراتيجي وقطاعات اقتصادية مهمة لتلك الدول وشعوبها.

مكة المكرمة