قطر للبترول توقّع اتفاقاً لاستخدام الغاز في الشحن البحري

الرئيس التنفيذي لقطر للبترول سعد شريده الكعبي

الرئيس التنفيذي لقطر للبترول سعد شريده الكعبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 14-06-2017 الساعة 09:32
الدوحة - الخليج أونلاين


وقّعت "قطر للبترول"، وشركة "شل للغاز والطاقة" العالمية، الثلاثاء، اتفاقاً لتطوير البنية التحتية في مواقع استراتيجية في مختلف أرجاء العالم لاستخدام الغاز الطبيعي المسال كوقود للشحن البحري.

وقال الرئيس التنفيذي لقطر للبترول، سعد شريده الكعبي، في بيان: إن "تزويد السفن بالغاز الطبيعي المسال يشكّل فرصة واعدة من أجل زيادة استخدام الغاز الطبيعي المسال كمصدر للطاقة النظيفة".

وأوضح الكعبي أن "التوقّعات تشير لزيادة الطلب بشكل لافت على الغاز الطبيعي المسال كوقود بحري خلال السنوات المقبلة".

وتوقّع وصول حجم الطلب عليه إلى 50 مليون طن سنوياً بحلول العام 2030، مضيفاً أن هذا يتطلّب استثمارات مركّزة، ونماذج شراكة مناسبة، مثل الاتفاقية التي وقعت الثلاثاء.

اقرأ أيضاً:

قطر تتصدر دول المنطقة في مؤشر السلام العالمي

وتأتي الاتفاقية في أعقاب مذكّرتي تفاهم وقّعتهما شل وقطر للغاز مع شركاء من القطاع في العام 2016؛ من أجل استكشاف فرص استخدام الغاز الطبيعي المسال كوقود للسفن في الشرق الأوسط.

وبموجب الاتفاقية الجديدة، التي لم يكشف عن قيمتها، ستقوم "قطر للبترول" و"شل" بتطوير منشآت الغاز الطبيعي المسال للوقود البحري في مواقع مختلفة في أوروبا والشرق الأوسط وشرق آسيا.

و"قطر للبترول" هي شركة حكومية ومسؤولة عن تطوير مشاريع الغاز والنفط في البلاد، أما "حقل الشمال" فهو الحقل الرئيسي لإنتاج الغاز في قطر.

وتُصدّر قطر الغاز الطبيعي المسال إلى نحو 27 دولة، أبرزها الإمارات، التي أعلنت مع السعودية والبحرين ومصر، في الخامس من يونيو/حزيران، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة، متهمة الأخيرة بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر.

وتشمل قائمة عملاء الغاز الطبيعي القطري أيضاً اليابان، وكوريا الجنوبية، والهند، والصين، وبريطانيا، وفرنسا، وبلجيكا، وإيطاليا، والكويت، ومصر، والأردن، وغيرها من البلدان.

تجدر الإشارة إلى أن دولة قطر هي أكبر منتج ومصدّر للغاز الطبيعي المسال في العالم، حيث توفّر أكثر من 30% من الاستهلاك العالمي من هذه الطاقة النظيفة في كافة أرجاء العالم.

مكة المكرمة