"كردستان" توقع اتفاقاً نفطياً مع روسيا رغم الخلاف مع بغداد

إقليم كردستان يصدر النفط بعيداً عن الحكومة المركزية في بغداد

إقليم كردستان يصدر النفط بعيداً عن الحكومة المركزية في بغداد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-02-2017 الساعة 16:36
موسكو - الخليج أونلاين


وقعت شركة "روسنفت" النفطية الروسية، الثلاثاء، اتفاق تعاون ثنائي مع حكومة إقليم كردستان العراق، على هامش أعمال مؤتمر "أسبوع البترول الدولي"، المنعقد في لندن.

وقالت الشركة في بيان: إن "الجانبين توصلا إلى الاتفاق على هامش اليوم الأول من أعمال مؤتمر "أسبوع البترول الدولي"، في العاصمة البريطانية لندن، الذي يمتد من 21 - 23 فبراير/شباط الجاري".

وأشارت إلى أن الاتفاق يشمل "قطاعات الاستخراج والبنية التحتية والتجهيزات اللوجستية، إضافة إلى تجارة النفط".

ووقع الجانبان تمويلاً مسبقاً لشحنات من النفط الخام، وعقود بيع نفط الإقليم، من عام 2017 إلى 2019.

اقرأ أيضاً :

إيران تستثمر الخلاف العراقي لتصدير نفط كركوك عبر عبدان

ويشهد العراق خلافاً بين إقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد، منذ أكثر من عقد حول تقاسم نفط الإقليم.

ويعود سبب الخلاف إلى تباين ترجمة الحكومتين لبعض مواد الدستور العراقي، خاصة ما يتعلق بصلاحيات كل طرف في إنتاج النفط وتصديره، والتعامل مع الشركات الأجنبية، فمنذ سنوات وقّعت حكومة كردستان عقوداً لاستكشاف وإنتاج النفط مع شركات مستقلة وعالمية، وهو ما أثار استياء بغداد. فمسؤولو النفط في الحكومة المركزية يعتبرون هذه العقود "غير شرعية" ويرون أن بغداد هي المسؤولة الوحيدة عن توقيع العقود والتصدير في البلاد.

وأبرمت بغداد وأربيل في ديسمبر/كانون الأول 2014 اتفاقاً نفطياً، إلا أن الخلافات عادت، وترتب عليها إيقاف العمل بالاتفاق في يونيو/حزيران 2015.

وبدأ الإقليم تصدير نفطه بمعزل عن الحكومة الاتحادية في بغداد، التي قررت معاقبته بإيقاف دفع حصة الإقليم من الموازنة الاتحادية، والبالغة 17%.

مكة المكرمة