كنديّون يُطلقون حملة لمواجهة أمريكا اقتصادياً

الرابط المختصرhttp://cli.re/LWnNyJ
الألمنيوم من الصناعات الكندية التي فُرضت رسوم عليها

الألمنيوم من الصناعات الكندية التي فُرضت رسوم عليها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-08-2018 الساعة 09:28
أوتاوا - الخليج أونلاين

بدأ الكنديون باتّخاذ خطوات عمليّة مساندة لحكومتهم في مواجهة الرسوم الجمركيّة التي فرضها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على منتجات بلادهم؛ من خلال إطلاقهم حملة لمقاطعة المنتجات الأمريكية.

وأطلق المستهلكون الكنديون حملات شعبية واسعة لمقاطعة المنتجات الأمريكية من خلال لافتات على سياراتهم والمراكز التجارية الكبيرة؛ للوصول إلى أكبر قدر من الناس للاستجابة للحملة.

وتعدّ الولايات المتحدة وكندا من بين أكبر الشركاء التجاريين، إذ بلغت قيمة التبادل التجاري والخدمات بينهما العام الماضي قرابة 700 مليار دولار أمريكي.

واتّخذت الولايات المتحدة قراراً بفرض رسوم على الفولاذ والألمنيوم المستورد إليها بنسبة 25%، و10% للمواد المستوردة من أوروبا وكندا والمكسيك وكوريا الجنوبية، باستثناء الأرجنتين، بحسب الإعلان الذي وقّعه الرئيس الأمريكي.

ومع الخطوة الأمريكية شهدت العلاقات التجارية توتّراً بين البلدين؛ حيث ردّت كندا على الخطوة الأمريكية من خلال تطبيق رسوم جمركية على مجموعة من السلع الأمريكي.

وفرضت السلطات الكندية رسوماً بنسبة 25% على مجموعة متنوّعة من منتجات المعادن الأمريكية، كما فرضت رسوماً بنسبة 10% على نحو 250 سلعة أمريكية أخرى.

وتُقدَّر قيمة الرسوم الكندية على المنتجات الأمريكية إجمالاً بنحو 16.6 مليار دولار كندي (ما يعادل 12.6 مليار دولار أمريكي)، وهو ما يوازي حجم الصادرات الكندية للولايات المتحدة من المعادن خلال عام 2017، والتي تأثّرت بالتدابير الجمركية الأمريكية.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن الصحافة المحليّة الكندية رأي المواطن الكندي جارلاند كولسون، الذي قال: "أنا مستهلك أميل إلى شراء منتجات جيّدة بشكل عام، وذات سعر منخفض".

ومع ذلك، والكلام لكولسون، فإن الولايات المتحدة -أقرب شريك تجاري إلى كندا- تحاول صفعنا على وجوهنا، ما جعلني أشتري المزيد من المنتجات الكندية في الأسابيع القليلة الماضية".

من جهتها قالت تريسي مارتيل، إنها ستقوم بعد الآن بإعداد الأطعمة بنفسها بالمنزل بدلاً من شراء الأطعمة الجاهزة الأمريكية، مؤكّدة أنها تخلّت عن خطّتها لزيارة الولايات المتحدة.

وفي يونيو الماضي، أعلن الاتحاد فرض رسوم جمركيّة إضافية على عشرات المنتجات الأمريكية؛ مثل الويسكي والجينز والدراجات النارية، رداً على الحرب التجارية التي شنّها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على كثير من شركائه التجاريين، ومن ضمنهم أوروبا.

مكة المكرمة