لأول مرة منذ 27 عاماً.. العراق يصدّر النفط عبر ناقلاته

حمولة الشحنة تبلغ مليوني برميل

حمولة الشحنة تبلغ مليوني برميل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-06-2018 الساعة 18:00
بغداد – الخليج أونلاين


أعلنت وزارة النفط العراقية، اليوم الأربعاء، البدء بتحميل شحنة نفط سيتم تصديرها من خلال ناقلاتها البحرية، للمرة الأولى منذ 27 عاماً.

وقال حسين علاوي، المدير العام لشركة الناقلات العراقية التابعة لوزارة النفط، في بيان: إن "الخطوة تأتي لاستعادة نشاط نقل الخام والمشتقات النفطية إلى أرجاء العالم كافة"، وإن شركته "تخطط لبناء أسطول متكامل من الناقلات العملاقة".

وأشار إلى أن "الشركة أبرمت عدداً من اتفاقات التعاون مع الشركة العربية للنقل البحري (تتبع أوابك)، في خطوة للبناء المرحلي لهذا القطاع، الذي توقف نشاطه منذ 1991".

وأوضح أن "هذه الاتفاقيات تشمل مجالات النقل والتعاون المشترك، وإعداد وتدريب الكوادر الوطنية، بواقع 100 متدرب سنوياً".

اقرأ أيضاً:

افتتاح أول محطة لمعالجة مخلّفات الحرب والنفط بالعراق

من جهته، أوضح المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، أن حمولة الشحنة تبلغ مليوني برميل، وستحملها شركة الناقلات وتنقلها إلى الولايات المتحدة، لصالح إحدى الشركات المتعاقدة مع شركة تسويق النفط (سومو) المملوكة للدولة.

وتوقفت الشركة عن نقل الخام في مطلع تسعينيات القرن الماضي، عندما فُرض الحصار على البلاد في أعقاب اجتياح العراق للكويت؛ ما أدى إلى تآكل الناقلات البحرية العراقية وتحوُّل نسبة منها إلى خردة غير صالحة للدخول إلى الخدمة مجدداً.

ويعمل العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك (4.5 ملايين برميل يومياً)، على إعادة إحياء أسطول ناقلاتها البحرية، إلى جانب تطوير البنى التحتية الخاصة بقطاع النفط، بالتوازي مع عملها لزيادة إنتاج الخام.

مكة المكرمة