لندن تحذر أمريكا وأوروبا من خطر حرب تجارية انتقامية

ماي تستخدم مناقشات مجموعة السبع لشرح حجتها

ماي تستخدم مناقشات مجموعة السبع لشرح حجتها

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-06-2018 الساعة 11:04
لندن - الخليج أونلاين


حذَّرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس الجمعة، كلاً من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من مخاطر الدخول في حرب تجارية ثأرية بشأن الرسوم الجمركية، وحثَّت الجانبين كليهما على التركيز على فائض طاقة إنتاج الصلب بالصين.

وقال مسؤول بريطاني بارز، لوكالة "رويترز"، طالباً عدم نشر اسمه، إن ماي تستخدم مناقشات مجموعة السبع حول الاقتصاد العالمي لشرح حجتها.

وأضاف المسؤول قائلاً: "هي وعدد من الزملاء الآخرين يعتقدون أن قرار الولايات المتحدة فرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألومنيوم من بعض أقوى حلفائها يبعث على بالغ الأسف".

اقرأ أيضاً :

ماكرون يقود "جبهة أوروبية" ضد ترامب

وتابع: "إذا لم نتمكن من إيجاد وسيلة للتراجع سريعاً عن الوضع الحالي، فإنه لن يكون هناك مناص من إجراءات مضادة من الاتحاد الأوروبي".

وفي حين عبّرت المملكة المتحدة عن معارضة قوية للرسوم الجمركية الأمريكية؛ فإن ماي سارعت أيضاً إلى توضيح أن أي رد انتقامي من الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون متناسباً وفي إطار القواعد القائمة.

وقال المسؤول: "بدلاً من أن يفرض كل طرف رسوماً جمركية على واردات من الطرف الآخر، فإنه ينبغي أن نزيد الضغط على الصين لتقليل فائض طاقتها الإنتاجية للصلب".

وسئل المسؤول البريطاني عما إذا كانت ماي تساند خطة للاتحاد الأوروبي لتحديد رسوم جمركية قدرها 25% على صادرات أمريكية بقيمة 2.8 مليار يورو (3.3 مليارات دولار)، فقال إن الإجراءات لم تُوضع بعدُ في شكلها النهائي وما زالت قيد الإعداد.

وكان ترامب وقَّع، مطلع مارس الماضي، قراراً بفرض رسوم استيراد جمركية، تبلغ 25% على الصلب، و10% على الألومنيوم، ثم أرجأ، مطلع مايو الماضي، تطبيقها على واردات الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك 30 يوماً.

مكة المكرمة