مؤتمر الشرق الأوسط للسفن السياحية في أبوظبي

تطرق المنتدى إلى كيفية تنمية المقاصد والرحلات السياحية عبر السفن

تطرق المنتدى إلى كيفية تنمية المقاصد والرحلات السياحية عبر السفن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-12-2016 الساعة 16:50
أبوظبي - الخليج أونلاين


اختتم "منتدى الشرق الأوسط للسفن السياحية"، الخميس، أعماله في أبوظبي بالإمارات، موصياً بضرورة التعاون المشترك لتعزيز الاستثمارات بقطاع السفن السياحية وإزالة المعوقات أمام المستثمرين، ودعم الاستثمار ليتبوأ مكانة ريادية على خريطة سياحة السفن السياحية العالمية.

واستقطب المنتدى، تحت رعاية هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، حضوراً محلياً وإقليمياً لافتاً من مختلف الجهات الحكومية والخاصة ووزارة السياحة في عُمان وسياحة دبي والهيئة العامة للسياحة في قطر وهيئة البحرين للسياحة والمعارض وغيرها.

وشدد سالم المعمري، المدير العام للترويج السياحي في وزراة السياحة العُمانية، على أهمية المنتدى التي تكمن في تناوله من مواضيع ومحاور مهمة تعزز قطاع السفن السياحية بالشرق الأوسط، مشيراً إلى أن "هذا القطاع بات من أهم الأدوات السياحية التي يجب تطويرها والنهوض بها إلى مستويات عالية".

وأكد المعمري بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، "أهمية التعاون بطرح المبادرات النوعية المواكبة للعصر، لرفد هذا القطاع محلياً وإقليمياً بما من شأنه تعزيز مكانة الشرق الأوسط كواحدة من أهم المناطق العالمية في هذا القطاع الزاهر".

ولفت إلى أنه سيتم العمل على التوصيات التي أخرجها المنتدى بالتعاون مع الشركاء كافة بالمنطقة حرصاً من وزراة السياحة العمانية تجاه الإرتقاء بأداء قطاع السفن السياحية، وذلك من خلال الشراكة المثمرة مع الشركاء والجهات المعنية بالمنطقة.

وشهد المنتدى تنظيم خمس جلسات، سلّطت الضوء على العديد من المحاور المهمة حول قطاع السفن السياحية؛ من بينها كيفية تطوير البينة التحتية والاستفادة من الفرص المتاحة بهذا القطاع والوقوف على التحديات، فضلاً عن طرح أفكار جديدة للترويج وتعزيز الوعي حول هذا القطاع.

وتطرق المنتدى إلى كيفية تنمية المقاصد والرحلات السياحية عبر السفن، وأهم الأسواق المصدرة للسياح المهتمة بالاستمتاع بالمنتج السياحي عبر السفن، وكيفية حماية الركاب ودعم طاقم العمل في السفن من الجانب الصحي وفقاً للمعايير العالمية وتطوير البنية التحتية للموانئ وغيرها.

مكة المكرمة