مؤسسات خليجية تتصدر قائمة أقوى 100 شركة عربية

زادت القيمة السوقية لأقوى 100 شركة في المنطقة 12% عن العام الماضي

زادت القيمة السوقية لأقوى 100 شركة في المنطقة 12% عن العام الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-06-2017 الساعة 10:48
المنامة - الخليج أونلاين


كشفت مجلة "فوربس الشرق الأوسط"، في عددها الصادر بشهر يونيو/حزيران، عن قائمتها لأقوى 100 شركة في العالم العربي، وحلت دول خليجية في صدارة القائمة.

وأظهرت القائمة تحسناً في أداء الشركات بالمنطقة العربية خلال عام 2016؛ بسبب ارتفاع أسعار النفط مقارنة بالعام الذي سبقه، بحسب ما ذكرته صحيفة "الأيام" البحرينية، الأربعاء.

واستطاعت الشركات التي أوردتها القائمة أن تحقق زيادةً في المبيعات وإجمالي الأصول بنسبة 2.4% و3.8% لتصل إلى 288.3 مليار دولار و2.7 تريليون دولار على التوالي، حيث شهد الأداء التشغيلي للشركات استقراراً نسبياً، رغم أن صافي الأرباح الإجمالية انخفض بنسبة 9.7% ليصل إلى 52.9 مليار دولار.

وبلغت القيمة السوقية الإجمالية لأقوى 100 شركة في العالم العربي 772 مليار دولار في أبريل/نيسان 2017، بزيادة نسبتها 12% عن العام السابق.

اقرأ أيضاً:

قطر تتصدر دول المنطقة في مؤشر السلام العالمي

وقد فرضت الشركات السعودية وجودها على القائمة بشكل كبير، ممثلة بـ36 شركة، بمجموع أصول قُدرت بنحو 944.7 مليار دولار ومجموع مبيعات تقدر بـ135.6 مليار دولار، واحتلت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المركز الأول؛ بوصفها أكبر شركة في السعودية والعالم العربي. في حين حلّت قطر والإمارات بالمركز الثاني والثالث بـ19 و17 شركة على التوالي.

وشهدت قائمة هذا العام إضافة 10 شركات جديدة؛ وهي: (عمانتل) في المركز الـ(71)، و(بنك البحرين الوطني) بالمركز الـ83، و(لافارج هولسيم المغرب) في المركز الـ89، و(السويدي إلكتريك) بالمركز الـ92، و(إعمار المدينة الاقتصادية) في المركز الـ94، و(الشركة السعودية للخدمات الأرضية) بالمركز الـ94، و(الشركة المتقدمة للبتروكيماويات) في المركز الـ97، و(بنك البحرين والكويت) بالمركز الـ98، و(البنك الوطني العُماني) في المركز الـ99، (مجمع شركات المناعي التجارية) بالمركز الـ100.

وصرّحت خلود العميان، رئيس تحرير "فوربس الشرق الأوسط": "على الرغم من أن أسعار النفط تدفع باقتصاد المنطقة العربية، فإن قطاع البنوك والخدمات المالية، يليه قطاعا الاتصالات والصناعة، يسهم ويعد كعلامة إيجابية نحو نمو أكثر حيوية لشركات المنطقة".

مكة المكرمة