مباحثات قطرية في باكستان تمنح التعاون الاقتصادي فرصاً جديدة

وزير الاقتصاد والتجارة القطري يشيد بالعلاقات مع باكستان
الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة القطري  يصافح وزير التجارة والمنسوجات الباكستاني مين مصباح الرحمن

الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة القطري يصافح وزير التجارة والمنسوجات الباكستاني مين مصباح الرحمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-07-2018 الساعة 10:50
إسلام آباد - الخليج أونلاين

انطلق في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، الخميس، مؤتمر الأعمال المشترك مع قطر ، في إطار زيارة يُجريها وفد من الدوحة إلى البلاد لمناقشة آفاق التعاون الثنائي وتطوّرها.

وأكّد وزير الاقتصاد والتجارة القطري، الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني، قوة ومتانة علاقات التعاون التي تجمع بين البلدين منذ العقد الماضي، لافتاً إلى أن هذه العلاقات شهدت تطوّراً مهمّاً منذ العام 2012، وبلغت أوجها بعد الحصار الذي فُرض على قطر.

وأوضح بن جاسم، خلال كلمته التي ألقاها بالمؤتمر : إن "الحصار الجائر أتاح الفرصة لدولة قطر لترسيخ علاقاتها التجارية مع كافة دول العالم"، لافتاً إلى أن الدولة توجّهت منذ عدة سنوات نحو جعل اقتصادها أكثر انفتاحاً.

وأشار إلى أن دولة قطر استحدثت خطوطاً تجارية مباشرة مع عدد من الموانئ الاستراتيجية وحوّلتها نحو الشركاء التجاريين الرئيسيين لها حول العالم، وخاصة باكستان والكويت والعراق وعُمان وتركيا والهند وأذربيجان، إلى جانب آسيا الوسطى.

وشهد المؤتمر مشاركة عدد من كبار رجال الأعمال والمستثمرين، ورؤساء كبرى الشركات القطرية والباكستانية المتخصّصة في مجال المواد الغذائية والاستهلاكية ومواد البناء والتجارة وغيرها.

وأشار الوزير القطري إلى زيادة حجم التبادل التجاري، الذي ارتفع 104% من 782 مليون دولار في 2016، إلى 1.6 مليار دولار في 2017، بما ساهم في جعل باكستان الشريك التجاري رقم 13 لدولة قطر.

وسلّط بن جاسم الضوء على حجم الاستثمارات بين دولة قطر وباكستان، مشيراً إلى أن عدد الشركات القطرية الباكستانية المشتركة العاملة في دولة قطر بلغ نحو 851 شركة، وتعمل في مجالات الطاقة والمقاولات وصناعة البلاستيك وتأجير المعدات الثقيلة.

وأضاف أنه توجد 6 شركات مملوكة بنسبة 100% للجانب الباكستاني وتعمل في المجال المصرفي والخدمات الفندقية والمقاولات والهندسة.

وعلى هامش المؤتمر التقى وزير الاقتصاد القطري وزير التجارة والمنسوجات الباكستاني، مين مصباح الرحمن.

وخلال اللقاء بحث الطرفان "سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية، فضلاً عن تسليط الضوء على الفرص المتاحة لزيادة التبادل التجاري، في ظل الإمكانات والقدرات التي يتمتّع بها اقتصاد الدولتين"، وفق المصدر نفسه.

كما تناولا "آليّات دعم الاستثمارات المشتركة وتحفيز القطاع الخاص على إقامة مشاريع استثمارية مبتكرة في القطاعات الرئيسية التي من شأنها أن تخدم التوجّهات الاقتصادية للبلدين".

وبحسب وكالة الأنباء القطرية، فقد استقبل رئيس الوزراء الباكستاني، ناصر الملك، وزير الاقتصاد القطري. وتناول الجانبان خلال اللقاء "سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري، وبحث الآليات الكفيلة بزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وتسهيل تدفّق السلع والاستثمارت المتبادلة".

وترتبط قطر وباكستان بعلاقات اقتصادية وتجارية وثيقة، انعكست إيجاباً على حجم التبادل التجاري بين البلدين، والذي بلغ في 2017 نحو 5.86 مليارات ريال قطري (نحو ملياري دولار).

مكة المكرمة