محافظ البنك اليمني: الحوثيون اعتدوا على وديعة السعودية

القعيطي: محافظ البنك السابق نسق سراً مع الحوثيين

القعيطي: محافظ البنك السابق نسق سراً مع الحوثيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 19-09-2016 الساعة 14:12
الرياض - الخليج أونلاين


قال محافظ البنك المركزي اليمني، منصر القعيطي، الاثنين، إن احتياط النقد الأجنبي لليمن على وشك النفاد، متهماً مليشيا "الحوثيين" بالتعدي على الوديعة السعودية المقدرة بمليار دولار، وصرف 300 مليون دولار منها.

وذكر القعيطي، في مؤتمر صحفي عقده بمقر السفارة اليمنية في الرياض، بعد يوم من قرار رئاسي يمني بنقل البنك إلى محافظة عدن، أن "هيمنة الحوثيين أثرت على أداء البنك وعلى المنظومة المالية لليمن".

وبلغ احتياطي النقد الأجنبي اليمني في الربع الأول من 2015، نحو 4.2 مليارات دولار أمريكي، قبل أن يتراجع إلى 1.1 مليار دولار حتى نهاية النصف الأول من العام الجاري، وفق تصريحات رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، في يوليو/تموز الماضي.

وأضاف المحافظ، في المؤتمر أن الحوثيين كانوا يسحبون شهرياً 25 مليار ريال (100 مليون دولار) لحساب ما يسمى بـ"المجهود الحربي"، وتمويل عملياتهم العسكرية.

وكشف أن محافظ البنك السابق، نسّق "سراً" مع المليشيات لطباعة عملة نقدية عبر شركة روسية، لكن الحكومة منعت محاولة الطبع دون غطاء.

وقرر الرئيس عبد ربه منصور هادي، الأحد، تعيين منصر القعيطي، محافظاً للبنك المركزي اليمني خلفاً لمحمد بن هما، ونقل مركز البنك الرئيسي من صنعاء الخاضعة للحوثيين، إلى العاصمة المؤقتة عدن.

واتهم المحافظ الجديد، الحوثيين، بحرمان باقي المحافظات اليمنية الخاضعة للحكومة من السيولة النقدية، وقطع رواتب الجيش الوطني الموالي للحكومة الشرعية.

وبشأن قرار النقل، قال القعيطي إن الحكومة تسعى لمنع انهيار اقتصاد البلاد، وأن وجود البنك في صنعاء تحت حكم الحوثيين، أفقده مصداقيته وحجب المعلومة عن الحكومة.

مكة المكرمة