مختصون: تنظيم "الدولة" لن يعلن إفلاسه والفضل لنظام الأسد

الطرفان يرتبطان بتجارة حجمها ملايين الدولارات

الطرفان يرتبطان بتجارة حجمها ملايين الدولارات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-03-2016 الساعة 08:32
دمشق - الخليج أونلاين


قال محللون إن نظام بشار الأسد يشتري نحو 20 ألف برميل من النفط يومياً من تنظيم "الدولة"، مؤكدين أن التنظيم لن يعلن إفلاسه في أي وقت قريب.

وقال يزيد الصايغ، المحلل بمؤسسة "كارنيج إندومينت" لأبحاث السلام العالمي، لشبكة "سي إن إن"، إن سيطرة التنظيم على تدمر بالإضافة إلى حقلين للغاز ومحطات للضخ تعرف بـ(T3)، دفع بالنظام السوري إلى التفاوض معه في سبيل "الحفاظ على استمرارية تدفق الغاز من الحقول الشرقية إلى معامل الطاقة التابعة للنظام، مقابل دفعات مالية أو استمرار تزويد تلك المناطق بالكهرباء".

وفي السياق ذاته، قال آدم سزبين، نائب وزير المالية الأمريكي لشؤون الإرهاب والاستخبارات التمويلية: "إن الطرفين (تنظيم الدولة والنظام السوري) يحاولان قتل بعضهما البعض، في الوقت الذي يرتبطان بتجارة حجمها ملايين الدولارات".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد أعلنت مطلع ديسمبر/كانون الأول الفائت، فرض عقوبات مالية على عدة شركات وأشخاص في سوريا، بينهم رجل الأعمال السوري جورج حسواني، الذي عمل وسيطاً لحكومة الأسد لشراء النفط من تنظيم "الدولة"، معتمداً على بنك روسي، ما يضع روسيا فضلاً عن الأسد في قلب الاتهام بشراء النفط من تنظيم "الدولة" وتقويته مالياً.

مكة المكرمة